أعلنـت سامسونج الخليج للإلكترونيات اليوم، عن توفر هاتفGalaxy Z Fold2 5G ، أحدث ابتكاراتها في فئة الهواتف القابلة للطي في الإمارات العربية المتحدة. وبات بإمكان المستهلكين الحصول على الهاتف الجديد من متاجر سامسونج الرئيسية ومتاجر التجزئة والمواقع الإلكترونية المعتمدة على امتداد دولة الإمارات. وكان الهاتف الجديد القابل للطي، قد استقطب اهتمام محبي الابتكارات التكنولوجية بشكل لافت، حتى قبل إطلاقه رسمياً في الأسواق. وسيؤدي إطلاق Galaxy Z Fold2 5G   إلى توفير الفرصة للمستخدمين لاستكشاف العديد من الميزات والتقنيات المتقدمة التي تتكامل بسلاسة فيما بينها، وتساهم في تعزيز منظومة أجهزة Galaxy المتطورة، ما يمنح المستخدمين تجارب استخدام جديدة تساهم في تحسين مستوى إنتاجيتهم وضمان استمرارية أعمالهم فضلاً عن تمكينهم من الاستمتاع بألعابهم المفضلة وفق أعلى مستويات الجودة. 

وقال عثمان البورا، رئيس قسم الأجهزة النقالة في سامسونج الخليج للإلكترونيات: "يسرنا حقاً رؤية المستوى العالي من الحماس الذي أظهره محبو وعشاق أجهزة Galaxy وهم يترقبون الإطلاق الرسمي لأحدث ابتكاراتنا في فئة الهواتف القابلة للطي ليتكشفوا الميزات الجديدة التي يوفرها. ونحن على ثقة بأن هاتف Galaxy Z Fold2 5G سيفوق في شعبيه الأجهزة القابلة للطي التي أطلقناها سابقاً بفضل الابتكارات الاستثنائية والمزايا التي جرى تطويرها بما يتناسب مع احتياجات وتوقعات المستخدمين، حيث اهتم فريق العمل عبر مراحل تطوير الجهاز بأدق التفاصيل بهدف منح المستهلكين هاتف ذكي بمواصفات فائقة وتصميم أنيق يساعدهم في حياتهم اليومية أينما كانوا. ونتطلع قدماً للتعرف إلى آراء مستخدمي الهاتف الإيجابي الذي سيحدثه جهاز Galaxy Z Fold2 5G  في سوق الهواتف الذكية خلال الأشهر المقبلة، لا سيما فيما يتعلق بوظائفه وميزاته الجديدة التي سترتقي بتجربة المستخدم إلى آفاق جديدة كلياً". 

 ويأتي هاتف Galaxy Z Fold2 5G مع وظائف محسنة وتقنيات جديدة مصممة خصيصاً لتوفير تجارب استخدام فريدة من نوعها، كما يجمع الهاتف الجديد بين ميزات الهواتف الذكية مثل سهولة الحمل ومرونة الاستخدام إلى جانب الميزات التي توفرها شاشة العرض الكبيرة في الأجهزة اللوحية، بما يضمن للمستخدمين تحقيق أقصى مستوى من الإنتاجية. وسواء كان مطوياً أو مفتوحاً، يمكن الاستمتاع بتجربة استخدام فاخرة للهاتف المحمول وذلك بفضل التصميم المتميز الذي يأتي به هاتف Galaxy Z Fold2. ويعزز هذا الجهاز القدرات الإبداعية للمستخدمين، حيث يضمن تجربة هاتف محمول لا مثيل لها، فضلاً عن تعزيزه قدرات التفاعل على نحو استثنائي في كل مناسبة. 

تصميم متطور فائق الأناقة
تم تطوير هاتف Galaxy Z Fold2 5G بما يتوافق مع المتطلبات المتزايدة من جانب المستهلكين لا سيما أولئك الذين يبحثون عن أجهزة ذكية تنسجم مع أسلوب حياتهم العصري وتساعدهم في حياتهم العملية والشخصية. وهو ما يتجلى بوضوح في تصميم الهاتف ومزاياه المبتكرة، حيث تمكنت سامسونج عبر هذه الرؤية من تطوير هاتف ذكي بتصميم أنيق يوفر إحساساً سلساً ومريحاً عند استخدامه. ويعزز الهاتف الذكي القابل للطي الانسجام بين التصميم المتطور والمكونات الفريدة لمنح حامليه إحساساً بالتميز عند استخدامه. كما يساهم التصميم الدقيق والألوان المتميزة للهاتف بنسختيه الأسود ميستك والبرونزي ميستك في منح المستخدمين تجربة جديدة كلياً للهواتف الذكية القابلة للطي.

قدرات إبداعية فائقة وتجارب ألعاب أكثر تطوراً
يتميز محبو أجهزة سامسونج برؤيتهم التقدمية، ورغبتهم المستمرة في تعزيز مهاراتهم الإبداعية وعيش تجارب ترفيهية متطورة إضافة إلى القدرة على ممارسة ألعابهم المفضلة بشكل سلس ومميز. وقد ساهم اهتمام سامسونج بالإصغاء إلى آراء عملائها ووجهات نظرهم، في إلهام خبرائها لابتكار الشاشة المرنة الأكثر تطوراً حتى الآن في هاتف Galaxy Z Fold2 5G، والتي تعتبر ذات أهمية حيوية في تعزيز تجارب المشاهدة السينمائية الغامرة باستخدام هذا الجهاز، إضافة إلى دورها كشاشة ألعاب فائقة التطور ومنصة لإنجاز الأعمال الإبداعية. وسواء تم استخدام الهاتف لإنجاز الأعمال أو ممارسة الألعاب من الجيل الخامس، فسيتمكن المستخدمون من تشغيل الهاتف طوال اليوم بفضل القدرات الفائقة للبطارية الذكية، لضمان استمرارية أعمالهم أو ألعابهم دون القلق من نفاد البطارية أو الطاقة - ما يعزز إنتاجيتهم وقدراتهم الاستباقية على نحو ملحوظ وفي جميع الأوقات.

تجربة مشاهدة وألعاب لا مثيل لها
يوفر هاتف Galaxy Z Fold2 5G العديد من المزايا التي تمنح مستخدميه تجارب مشاهدة غامرة أكثر من أي وقت مضى، حيث تم تصميم شاشة الغلاف مقاس 6.2 بوصة والتي تأتي مع شاشة Infinity-O، والشاشة الرئيسية الضخمة مقاس 7.6 بوصة، لإضفاء مستوى جديد من الابتكار على تجارب المشاهدة. وقد تم تصنيع الشاشتين بحجم أكبر من الشاشات المستخدمة في الهاتف السابق. كما يوفر هاتف Galaxy Z Fold2 5G بالاقتران مع شاشة Infinity Flex والمساحة الواسعة المحيطة بالكاميرا الأمامية، تجربة مشاهدة سينمائية متكاملة، ما يمكّن المستهلكين من الاستمتاع بالمحتوى المفضل لديهم بأقل قدر من التأثيرات الخارجية. كما تتميز الشاشة الرئيسية بمعدل تحديث افتراضي 120 هرتز لتمكين المستخدمين من استخدام الشاشة وممارسة ألعابهم المفضلة بكل سلاسة. وعلى صعيد آخر، تساهم معدلات التحديث التكيفية من 11 إلى 120 هرتز، في تعزيز أداء الهاتف وإطالة عمر البطارية إلى أقصى قدر ممكن عند استخدام تطبيقات معينة.

نظام مفاصل مخفية جديد ومطوّر
يرتكز نظام المفاصل المخفية في Galaxy Z Fold2 5G على العديد من الابتكارات الرائدة التي تم توفيرها في الهواتف القابلة للطي السابقة  ، ولكن مع بعض الترقيات الاستثنائية التي تعزز ريادة الجهاز في هذه الفئة من الهواتف الذكية. وقد أدى اختلاف عامل الشكل في Galaxy Z Fold2 5G، إلى إعادة تصميم آلية CAM مع المزيد من المكابح والنوابض لتوفير تجربة سلسة ومستقرة عند طي الجهاز وفتحه. ويوفر نظام المفاصل للمستخدمين القدرة على فتح الجهاز بزوايا مختلفة، لتعزيز الراحة دون استخدام اليدين بفضل الوضع المرن، بينما يؤدي تخفيض الكثافة المغناطيسية في آلية الطي، إلى تسهيل عملية طي وفتح الجهاز المتطور. بالإضافة إلى ذلك، تم تصميم هاتف Galaxy Z Fold2 5G مع قدرة ثبات معززة عند فتحه كاملاً، لتجنب الطي المفاجئ عند استخدام الشاشة الرئيسية، ما يوفر تجربة متكاملة لهاتف ذكي قابل للطي.