حصلت سامتيك، الشركة المتخصصة في تطوير الأنظمة الذكية وحلول إنترنت الأشياء اليوم على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات للمرة الثالثة على التوالي الأمر الذي يؤكد استمرار الشركة ودورها الفعال في طرح ودعم مبادرات مبتكرة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات بما يساهم في تحقيق تغيير إيجابي في المجتمع والبيئة عموماً.

وتسلم السيد سمير إبراهيم عبد الهادي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سامتيك علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من سعادة ماجد سيف الغرير رئيس مجلس الإدارة خلال حفل نظمته الغرفة في مقرها بهذه المناسبة.

وقال قال سمير إبراهيم عبد الهادي: "نحن سعداء بحصولنا على هذه العلامة المرموقة والتي تعد تكريماً لجهودنا ومبادراتنا في المسؤولية الاجتماعية والاستدامة في نشاطاتنا والتي تعتبر أحد التزاماتنا، نحرص دوماً على الالتزام بدعم أفضل الممارسات البيئية سواء من خلال الحلول الذكية التي نقدمها أو بيئة العمل التي نوفرها، كما نركز أيضاً على دعم المجتمع وأداء مسؤوليتنا الاجتماعية بما يعود بالنفع على المحيط الذي نعمل فيه"، وأضاف: "إن حصولنا على هذه الجائزة للمرة الثالثة هو دليلاً واضحاً على التزام الشركة وموظفينا بالمشاركة الفعالة في المبادرات التي تساهم في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع، كما أنها تعد حافزاً لمواصلة خططنا التي تركّز على مبادرات المسؤولية الاجتماعية التي تغطي جوانب الحياة اليومية كافة من خلال المشاركة مع عدة شركات بتنظيم وإدارة الفعاليات الاجتماعية كتنظيم السباقات وتوعية بمرض السرطان واستقبال طلاب وطالبات من جامعات مختلفة وتدريبهم وعقد حلقات عصف ذهني لتبادل المعرفة واعتماد البيئة الخضراء كمنهج للخطط التنموية المستقبلية لشركة وغيرها."

وتساهم الحلول الذكية المتطورة التي تقدمها سامتيك بالتقليل من نسبة الانبعاثات الكربونية وخفض التكاليف التشغيلية وتحسين مستويات الإنتاجية واعتماد حلول تقنية تتوافق وسعيها للحفاظ على البيئة.