أكد المستشفى الأمريكي دبي، أحد المستشفيات المتخصصة في مجال الرعاية الحادة والطب العام والجراحة والذي يقدم خدمات الرعاية الصحية وفقاً للمعايير الأمريكية، عن مشاركته في الدورة الثالثة من مؤتمر "فور. تي. أس" (4TS)  (3rd Top to Toe Transcatheter Solutions Conference)، الذي سيقام في الفترة من 16 إلى 18 فبراير/شباط الجاري في فندق كونراد دبي. وسينضم المستشفى إلى المجتمع الطبي الإقليمي والدولي في مناقشة واستكشاف أحدث التقنيات وأفضل الممارسات والاتجاهات في مجال أمراض القلب التداخلية والأشعة، وجراحة الأوعية الدموية، وعلاج أمراض تصلب شرايين القلب.

 

وتم تأسيس مؤتمر "فور. تي. سي"، الذي يعد واحداً من أكبر المؤتمرات الخاصة بأمراض القلب والشرايين في منطقة الشرق الأوسط، من قبل رئيسه الحالي الدكتور عمر حلاق، رئيس قسم أمراض القلب التداخلية في المستشفى الأمريكي دبي. وستتميز دورة العام الجاري من هذا المؤتمر بمشاركة أكثر من 100 شخصية طبية بارزة من مختلف أنحاء العالم والذين سيستعرضون حالات طبية هامة ويتبادلون الخبرات والتجارب في المجالات المعنية. وسيشتمل جدول المؤتمر، الذي يقام على مدى ثلاثة أيام، على عروض تقديمية للخبراء وكلمات رئيسية وندوات حول الأدوية. كما  سيسلط المؤتمر الضوء على الفيزيولوجيا الكهربائية، وهي خدمة متخصصة نادراً ما يتم تقديمها في منطقة الشرق الأوسط.

 

ومن بين الموضوعات العلمية التي سيتم بحثها أيضاً في هذا المؤتمر، التقنيات الخاصة بمعالجة اعتلال القلب الهيكلي؛ وأحدث علاجات قصور القلب وشحوم الدم والتدخل التاجي؛ وإصلاح تمدد الأوعية الدموية المعقدة عن طريق القسطرة وغيرها من المواضيع. كما سيشكل المؤتمر منصة لتطوير المهارات والاطلاع على علاجات جديدة لأمراض القلب والأوعية الدموية والتعلم من الحالات الفريدة في هذا المجال على مستوى العالم، بالإضافة إلى اكتساب معرفة أوسع في مجال القلب والأوعية الدموية. كما سيتيح المؤتمر للمشاركين فرصة الحصول على شهادة  في التعليم الطبي المستمر معتمدة من المجلس الأوروبي للاعتماد في أمراض القلب (EBAC) وجامعة الإمارات العربية المتحدة.

 

 

 

وقال الدكتور حلاق: "تطورت تكنولوجيا وتقنيات العلاج عن طريق القثطار بشكل مذهل على مدى السنوات القليلة الماضية، مع ارتفاع في نسبة نجاح العمليات خاصة هنا في دولة الإمارات، التي تبرز كإحدى الدول السباقة على مستوى العالم في هذا المجال. ويوفر مؤتمر "فور. تي. أس" منصة مثالية لنا لتعلم المزيد من خلال التفاعل مع كبار الأطباء على مستوى العالم، ودراسة بعض الحالات المستعصية، والانخراط في فرص التعلم التفاعلية. وكان للدورات الماضية من هذا المؤتمر الأثر الكبير في توسيع وتطوير الخبرات في مجال القلب والأوعية الدموية في منطقة الشرق الأوسط. ونحن تواقون للنقاشات التي ستجري خلال المعرض حول الفيزيولوجيا الكهربائية وكيفية استقطاب وإعداد المزيد من المتخصصين في هذه المنطقة، حيث نتوقع أن يحقق المؤتمر نجاحاً لافتاً من شأنه المساهمة في تعزيز حلول العلاج بواسطة القثطار في دولة الإمارات والمنطقة".

 

وسيقام مؤتمر "فور. تي. أس" تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، حيث تم إعداد برنامج هذا العام بالتعاون مع الجمعية الدولية لمتخصصي الأوعية الدموية. ويحظى مؤتمر "فور. تي. أس" بدعم من الجمعية الدولية لمتخصصي الأوعية الدموية فرع الإمارات، والكلية الأمريكية للقلب فرع الإمارات، وجمعية الإمارات للقلب، والجمعية الدولية لتصلب الشرايين، والجمعية الأوروبية لتصلب الشرايين، والجمعية التركية لأمراض القلب.