قدمت ريد هات، منذ المراخل الأولى دعمها لمشروع أوبين ستاك OpenStack project، ونجحت في تصميم وبناء منصة خاصة بها باسم Red Hat OpenStack Platform. ومع مرور عشر سنوات منذ ذلك الحين وإلى الآن، تنظر ريد هات في هذا الشهر إلى مدى التقدم الذي حققته منصة OpenStack خلال العقد المنصرم والمساهمات التي قدمتها المنصة للشركاء والعملاء في جميع أحاء العالم، كما تحتفل الشركة بالإعلان عن إطلاق أحدث إصدارات المنصة Red Hat OpenStack Platform 16.1  في وقت لاحق من هذا الشهر.
 
في البداية
العام: 2010. الكوكب: الأرض. الإنترنت: يشهد ازدهاراً كبيراً. مع تقدم البشر من الناحية التكنولوجية – تنحصر المسافات وتتقلص ونصبح أكثر اتصالاً مع بعضنا البعض أكثر من أي وقت مضى. وفي صميم هذا التطور، تبرز أهمية البنية التحتية الرقمية - بعضها عام، وبعضها خاص. ومع تزايد الحاجة إلى التطبيقات والخدمات (واستمرارها في النمو)، نمت متطلبات البنية التحتية الرقمية التي تدعمها على نحو مماثل.
 
وبينما تتقدم التكنولوجيا وتصبح أكثر نضجاً، يتوقع العملاء الآن تجارب مصممة خصيصاً بما يتناسب مع متطلباتهم، وبدورها تتتطلب هذه التجارب وجود تطبيقات تعمل على بنية تحتية فريدة تماماً. ولحسن الحظ، دفعت هذه الحاجة مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر لتوحيد الجهود والعمل معاً، ليس فقط لتلبية هذه الاحتياجات، ولكن أيضًا لتقديم سحابة مفتوحة مبنية من منتجات متنوعة ومعايير مفتوحة وتصاميم مجتمعية. وكان هدف المجتمع يتمثل في توفير الأدوات المناسبة للمؤسسات للتحكم في عملياتها الخاصة والتخلص من الحاجة للاستعانة بالبرمجيات والتطبيقات الاحتكارية التي شركات الخدمات السحابية الكبيرة، ونتيجة لذلك بزغ فجر منصة أوبين ستاك في عام 2010.
 
وبدأت ريد هات العمل على المشروع في عام 2011، وبحلول عام 2013 تم إطلاق منصة Red Hat OpenStack Platform جنباً إلى جنب مع إصدار Grizzly (G).
 
مساهمات رئيسة 
وبحلول عام 2014، أصبحت ريد هات بالفعل مساهماً رئيسياً في المشروع، من خلال تقديم الدعم له والمساعدة أيضاً في اكتساب مجتمع البرمجيات مفتوحة المصدر زخماً متزايداً من جانب عملاء جدد. وساعد التنوع المتزايد داخل المجتمع على طرح مشاريع وميزات جديدة لحل المشكلات. بالإضافة إلى ذلك، أدى طرح شهادة Red Hat OpenStack Certification إلى توسيع نطاق الدعم على مستوى القطاع من خلال إطلاقها بالتعاون مع أكثر من 100 من قادة قطاع التكنولوجيا كأعضاء رئيسيين.
 
تزامنت إصدارات Icehouse (I) و Juno (J) مع دورة حياة الدعم لمنصة Red Hat OpenStack Platform، والتي تمتد لثلاث سنوات وتم إطلاقها مع إصدار Red Hat OpenStack Platform 5. وهذا يعني أنه يمكن للمؤسسات اختيار منصة وتوحيدها لفترة طويلة، مما يوفر الاستقرار لأعباء العمل التي تحتاجها. وحافظت منصة Red Hat OpenStack Platform 6 على الزخم ذاته من التطور مع إضافة أكثر من 700 ميزة جديدة ما بين تحسينات وتحديثات وتغييرات في المنصة حيث استمرت في النمو والنضج.
 
وساهم الإصادر رقم 7 من منصة Red Hat OpenStack Platform ، والذي جرى تطويره استناداً إلى إصدار Kilo (K) الخاص بالمجتمع  مستويات أعلى من المرونة وسهولة الاستخدام إلى جانب تحسينات على مستوى الإدارة بما في ذلك برنامج المدير (استنادًا إلى مشروع TripleO ولا يزال يُستخدم لتبسيط عمليات النشر اليوم). وساهمت الميزات الأخرى التي شملت المستويات العالية من التوافر والتحكم في الأمان إلى جانب مرونة الشبكة وتحسينات للنسخ الاحتياطي التي تعمل على تعزيز منصة OpenStack كسحابة خاصة مفتوحة يمكن للعملاء إنشاؤها لتناسب احتياجاتهم الفريدة.
 
تطور تكنولوجيا المعلومات، المستند إلى المصدر المفتوح للسحابة الهجينة
مع تطور احتياجات المؤسسات لحلول الحوسبة السحابية الخاصة والهجينة، شهد مجتمع برمجيات OpenStack وRed Hat OpenStack Platform هو الآخر تطورات على نحو مماثل. وبناءً على إصدار Liberty (L)، ركز الإصدار رقم 8 لمنصة Red Hat OpenStack Platform  على مجالات الإدارة والشبكات وعمليات الحوسبة والتخزين. كما حسّن الإصدار العمليات المتعلقة بدعم المحاكاة الافتراضية لوظائف الشبكة، مما مكن المنصة من تشغيل شبكات الاتصالات لمقدمي الخدمات الرائدين. واستمر الإصدار رقم 9 لمنصة Red Hat OpenStack Platform، استناداً إلى إصدار Mitaka (M)، في تعزيز الميزات الأساسية من خلال التحديثات التي أجريت على أنظمة TripleO وNova وCinder.
 
وقدمت جميع الإصدارات التالية لمنصة Red Hat OpenStack Platform  (10 و 11 و 12 و 13 و 14 و 15 و 16) ميزات جديدة مثل دعم دورة حياة أطول وإمكانيات أكبر للشبكات وحلول التحكم في الحاويات إضافة إلى التحسينات على صعيد عمليات التخزين المحددة بالبرمجيات ومستوى أعلى من التكامل مع منصات Kubernetes من خلال أنظمة OpenShift.
 
إطلاق الإصدار الأحدث Red Hat OpenStack Platform 16.1
وكشفت ريد هات هذا العام عن احدث إصدارات منصة "أوبين ستاك" Red Hat OpenStack Platform 16، والذي يمهد الطريق  لتوفير مستوى أعلى من الدعم والاستقرار طويل الأمد لتلبية احتياجات المؤسسات وشركات الاتصالات. وسيتمكن العملاء من خلال الاستفادة من منصة موحدة، التركيز على الابتكار - وليس على عمليات الصيانة والتحديثات. وتعمل المنصة أيضاً على تسهيل مهام إدارة العمليات مع تحسينات على إطار عمل القياس عن بُعد لمستوى الخدمة.
 
وسيتوفر الإصدار الجديد Red Hat OpenStack Platform 16.1 في وقت لاحق من هذا الشهر، وسيكون بمثابة الإصدار الأحدث من منصة البنية التحتية السحابية كخدمة - Infrastructure-as-a-Service (IaaS)" من ريد هات والتي تتميز بمرونتها وقابليتها للتكيف مع تطورات الأعمال. ويعتمد الإصدار الجديد على نظام Red Hat Enterprise Linux 8 طويل الأمد ويضيف ميزات جديدة تزيد من كفاءة المنصة وإدارتها وقابليتها للتوسع ، بما في ذلك:
 
• تحسينات على استخدام OpenStack على الحافة مع عقد الحوسبة الموزعة (DCN): أصبحت الحوسبة المتطورة في طليعة اهتمامات العديد من المؤسسات التي تحاول تعزيز تنافسيتها في الأسواق. وتعزز عقد الحوسبة الموزعة أيضاً القدرة على استخدام منصة Red Hat OpenStack Platform كمنصة رئيسة للحوسبة المتطورة مع إضافة دعم التخزين والمزيد من المراقبة الدقيقة لحافة الشبكة باستخدام إطار عمل القياس عن بُعد لمتسوى الخدمة  Service Telemetry Framework. 
 
• زيادة قابلية الإدارة من خلال النشر متعدد المهام ودعم خلايا متعددة: مع زيادة حجم أعباء العمل، يجب أيضاً زيادة حجم السحابة الأساسية وبنيتها التحتية. ويساعد الدعم متعدد المعام لعميلا النشر على تقليل مستوى التعقيد ومتطلبات الأجهزة من خلال السماح لبرنامج إدارة واحد بتشغيل سحابات إنتاج متعددة. بالإضافة إلى ذلك، تساعد الخلايا المتعددة على إزالة نقاط فشل مفردة في مناطق كبيرة. وعندما تحتاج التطبيقات لمزيد من الدعم، تقدم منصة Red Hat OpenStack Platform المزيد من الحلول.  
 
• مستوى أعلى من الكفاءة محسّنة من تنزيل الإعدادات ووحدات الإدخال والإخراج أحادية الجذر: يمكن الآن إعادة توجيه المزيد من الموارد التي يتم إنفاقها في إدارة ونشر السحابة للتركيز على دفع الابتكار. وبفضل ميزة تنزيل الإعدادات، يمكن أن تكون مهام الأتمتة أكثر تركيزًا وتشغيلها عند الحاجة فقط - مما يقلل من أعباء العمل الإجمالية للنشر وعدد إطارات العمل المطلوبة. وحتى بعد النشر، تعمل الميزات المحسنة لوحدات الإدخال والإخراج أحادية الجذر SR-IOV بشكل مباشر على تقليل وقت توقف العمليات أثناء تغييرات دورة الحياة مثل عمليات الترقية والصيانة، مما يعزز سهولة إنجاز أعباء العمل الحرجة.
 
لقد نجح مجتمع مطوري منصة OpenStack في العمل معاً لتعزيز مستوى نضج هذا المشروع، وتفخر ريد هات بكونها جزءاً منه لسنوات عديدة.