نظمت دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة برنامج "الدبلوم المهني العقاري" باستخدام التقنيات الرقمية عن بعد من خلال برنامج زوم، وذلك بالتعاون مع معهد دبي العقاري.
وشارك في هذا البرنامج الذي عقد على فترتين، 68 متدرباً من مختلف المؤسسات والمكاتب العقارية العاملة في الإمارة الباسمة، وقدمها عبر الوسائط الرقمية مجموعة من الخبراء المتخصصين في القطاع العقاري في الدولة.
وهدف البرنامج إلى التأكيد على استمرار الدائرة في تقديم أعمالها وخدماتها وبرامجها للعاملين في القطاع على الرغم من وجود جائحة كورونا التي تجتاح العالم.
كما هدف برنامج الدبلوم إلى توفير قاعدة معرفية شاملة للمشاركين فيه تتأسس على قواعد علمية سليمة تساهم في رفع كفاءة وفعالية المتدربين بالمهارات المتعددة في المجالات المتنوعة المتعلقة بسوق العقارات، بحيث تمكنهم من تأدية وظائفهم وأعمالهم الحالية والمستقبلية في القطاع على أكمل وجه.
وأكد سعادة عبد العزيز الشامسي مدير عام دائرة التسجيل العقاري في الشارقة أن برنامج "الدبلوم المهني العقاري"، الذي تنظمه الدائرة يعتبر من أبرز البرامج التي تسهم في نشر الثقافة والمعرفة العقارية للعاملين في هذا المجال، مما ينعكس بالإيجاب على المناخ الاستثماري في الإمارة من خلال تقديم خدمات متطورة، تستند على قاعدة معرفية شاملة بناء على أساليب علمية مدروسة تربط بين النظرية والتطبيق العملي لها على أرض الواقع، مما يؤدي إلى رفع كفاءة المشاركين في هذا البرنامج، وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من تأدية وظائفهم وأعمالهم الحالية والمستقبلية في القطاع على أكمل وجه.
وأضاف الشامسي "أن للبرنامج مزايا عديدة من أهمها إمكانية الاستفادة منها في أي مكان وزمان لكونه برنامجاً مسجلاً باستخدام التقنيات الرقمية، وبالتالي يمكن لكافة المهتمين والعاملين في القطاع من مطورين عقاريين وغيرهم العودة إليه في أي وقت، والاستفادة منه في عملهم بحيث يبقى كوثيقة رقمية ذو مصداقية يمكن الرجوع إليها في أي وقت".
من جهته قال سعادة المستشار حميد علي العبار - مستشار دائرة التسجيل العقاري "أن الدورة تساهم في إعداد المشاركين فيها لمواجهة كافة المشاكل والمنازعات العقارية المحتملة الحدوث، والإجراءات الخاصة للتعامل معها بكفاءة عالية، وإكساب المتدربين مهارات وآليات للعمل في السوق العقاري، والتعرف على الإجراءات المتبعة أمام الدوائر العقارية الحكومية، والإلمام بجميع معوقات السوق العقاري التي يمكن أن تنشأ في هذا الميدان، وكيفية التغلب عليها، إضافة إلى معرفة جميع المهارات اللازمة للقيام بمهنة التثمين العقاري، والتدريب على إتباع الأدوات والمناهج العلمية لأعمال التقييم العقاري وأسس عمليات الإدارة والوساطة والتأجير والدراية بالتشريعات والقوانين المتبعة في الإمارة".
وتسعى دائرة التسجيل العقاري إلى تقديم خدماتها للعاملين بالقطاع العقاري باستخدام كافة الوسائل التي يمكنها الوصول إليها بما فيها الوسائل الرقمية الذكية التي تمتلكها، لمواصلة دورها في تحقيق التقدم والرخاء والازدهار للإمارة الباسمة في ظل وجود وباء كورونا "كوفيد19".