أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مرسوما أميريا بشأن تعديل المرسوم الأميري رقم / 51 / لسنة 2015 بإعادة تنظيم مؤسسة الشارقة للإعلام.

ويقضي المرسوم الأميري رقم 9 لسنة 2017 على أن يستبدل نص المادة رقم 5 من المرسوم الأميري رقم 51 لسنة 2010 المشار إليه بالنص التالي -
مع مراعاة قواعد الاختصاص ودون المساس بصلاحيات السلطة الاتحادية المختصة يكون للمؤسسة الاختصاصات التالية - إنشاء الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والإلكترونية وتطويرها وإجراء الدراسات والبحوث وإعداد التقارير المتعلقة بأهداف المؤسسة ونشرها بجانب القيام بجميع الأعمال المتعلقة بالإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني بما في ذلك الإنتاج والنشر والتسويق والإعلان والتوزيع لتنمية موارد المؤسسة وتبادل الخبرات مع المؤسسات والهيئات المثيلة في الدولة وخارجها إضافة إلى أية اختصاصات أخرى ترتبط بمجال عمل المؤسسة وأية أعمال أخرى يحيلها عليها الحاكم.

ويستبدل نص المادة رقم 6 من المرسوم الأميري رقم 51 لسنة 2010 المشار إليه بالنص التالي .. يتبع المؤسسة من النواحي الفنية والإدارية الجهات التالية: تلفزيون الإمارات العربية المتحدة من الشارقة وقناة الشارقة الرياضية وقناة الوسطى من الذيد وقناة الشرقية من كلباء وقناة الشارقة الثانية وإذاعة الشارقة وإذاعة القرآن الكريم من الشارقة ومركز الأخبار بالمؤسسة ومركز الشارقة للتدريب الإعلامي إضافة إلى أية جهة إعلامية أخرى يتم إلحاقها بقرار من الحاكم.

ويكون مدراء الجهات المذكورة أعلاه مسؤولين أمام المدير العام في تصريف أعمالهم بما يكفل تحقيق أهدافها في حدود الصلاحيات المخولة لهم.
ويحذف البند رقم 1 من المادة رقم 7  من المرسوم الأميري رقم  51  لسنة 2010.

ويعمل بهذا المرسوم من تاريخ صدوره وعلى الجهات المعنية تنفيذ كل فيما يخصه ويلغى أي حكم يتعارض مع أحكامه وينشر في الجريدة الرسمية.