يسعد مستشفيات ومراكز ميدكير الطبية رائدة قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات أن تعلن عن إطلاقها مجموعة كاملة من خدمات الرعاية الطبية في المنزل التي تهدف إلى توفير سبل الراحة والاطمئنان للمرضى ووضع سلامتهم في المقدمة، ولتتخذ ميدكير خطوة مبتكرة أخرى لضمان تقديم أعلى مستويات الجودة في خدمات الرعاية الصحية.

 

وتوفر خدمات الرعاية الطبية المنزلية من ميدكير للعديد من المرضى مستوى من الخصوصية قد لا يتوفر بالكامل عند زيارتهم للمستشفى أو المركز الطبي، وذلك من خلال تخصيص طاقم طبي مؤهل لخدمة المريض من المنزل وتوفير برنامج رعاية صحية مخصص يضم خمس خدمات منزلية متاحة الآن للمرضى، وهي:

 

إجراء التحاليل الطبية في المنزل: غالباً ما يتطلب إجراء التحاليل الطبية عملية طويلة، بدايةً من زيارة الطبيب ومروراً بحجز موعد في المختبر وانتهاءً بإجراء التحاليل. تخلصت ميدكير من هذه العوائق من خلال توفير إمكانية إجراء التحاليل الطبية في منزل المريض. توفر ميدكير فريقاً مؤهلاً من فنيي المختبرات المؤهلين لزيارة المرضى في المنزل وسحب العينات، ومن ثم إرسال نتائج التحاليل إليهم عبر الوسائل الرقمية.

 

التطعيم في المنزل: قد تكون متابعة جدول التطعيم للأطفال أو البالغين أمراً صعباً، خاصةً في ظل الانشغال بالعديد من الأمور الأخرى في الحياة. ولهذا السبب توفر ميدكير خدمة خاصة لتطعيم المرضى في المنزل حتى لا يضطروا إلى الخروج. وتشمل خدمة التطعيم في المنزل من ميدكير التطعيمات الأساسية للأطفال، بالإضافة إلى قائمة شاملة من اللقاحات المتاحة للبالغين، بما في ذلك اللقاحات الموسمية (مثل لقاح الإنفلونزا) أو تطعيمات السفر أو تطعيمات العمل، وذلك تحت إشراف فريق من المتخصصين لضمان راحة المريض وخصوصيته في منزله.

تحليل فيروس كورونا في المنزل: يُعَّد الهدف من هذه الخدمة هو تسهيل الحصول على مسحة فيروس كورونا من المنزل كي لا  يضطر المواطنون والمقيمون وكبار السن المعرضون لخطر الإصابة بالفيروس إلى زيارة المستشفيات أو المراكز الطبية لإجراء الفحوصات. هذه هي الطريقة الأكثر أماناً لإجراء تحليل فيروس كوفيد-19، من خلال سحب العينة من المريض في منزله؛ مما يمنعهم من التعرض للبيئة الخارجية والتلامس مع الأشخاص الآخرين المشتبه في إصابتهم بالفيروس. كذلك تُعَّد هذه هي أسهل طريقة لإجراء فحص فيروس كوفيد-19 وخاصةً للأطفال نظراً لتواجدهم في بيئة مريحة (المنزل) خلال مسح العينة.

 

خدمة التمريض في المنزل: في الوقت الحالي، وفي ظل جائحة كوفيد-19 التي يمكن أن تؤرق بعض الأشخاص، يفضل العديد من المرضى تقليل فترة الإقامة في المستشفى واللجوء لخدمة التمريض في المنزل خلال فترة التعافي من الجراحة أو بعد تلقي العلاج في المستشفى. تضم ميدكير فريقاً من الممرضات المؤهلات على أعلى مستوى في تخصصات طبية مختلفة لتوفير أعلى مستويات الرعاية الصحية في المنزل.

 

خدمة العلاج الطبيعي في المنزل: بدلاً من تحمل عناء الالتزام بحضور جلسات العلاج الطبيعي في العيادة أو تأجيل هذه الجلسات المهمة بسبب الانشغال بأمور أخرى، يمكن للمرضى تلقي العلاج الطبيعي في منازلهم وفي الوقت المناسب لهم على يد فريق ميدكير من المتخصصين في العلاج الطبيعي.

 

وعن هذه الخدمات الجديدة، علق أندريه داوود الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات ومراكز ميدكير الطبية قائلاً: "يشكِّل إدراك احتياجات المرضى وتلبيتها أساساً مهماً لمفهوم تخصيص الخدمات التي تركز على مساعدة المرضى وتطويرها في ميدكير. من هذا المنطلق طرحنا خدمات الرعاية المنزلية التي ستكون على مستوى توقعات 1.2 مليون مريض يتعاملون مع ميدكير سنوياً".

 

وأضاف: "راحة المريض ورفاهيته يمثلان جزءاً مهماً من تجربته معنا، ونحن ملتزمون بالتأكد من حصول جميع مرضانا على أفضل مستوى من الدعم الطبي في منازلهم. ومنذ إطلاق خدمتنا للاستشارات الطبية عن بُعد عبر منصة"تيلي ميدكير" ، شهدنا زيادة ملموسة في عدد المرضى الراغبين في تلقي خدمات ميدكير دون الحاجة إلى مغادرة المنزل. تحافظ خدماتنا الجديدة على مستوى الرعاية والاهتمام الذي نقدمه في ميدكير وتبسط الإجراءات وتزيل العوائق وتضيف المزيد من الخصوصية لمرضى ميدكير. نسعى باستمرار للابتكار لنقدم لمجتمعاتنا الأفضل في مجال الرعاية الصحية الآن ودائماً".