دبي ـ الإمارات العربية المتحدة

زار لفيف من رجال الأعمال وسيدات المجتمع والشخصيات العامة، أخيراً، مركز راشد للمعاقين، حيث التقوا فيه مع طلبة المركز من ذوي الإعاقة، وكان في استقبالهم السيدة مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين، والتي أطلعت الوفد الزائر على كافة مرافق المركز وما يقدمه من خدمات تأهيلية وتدريبية لطلبته، إلى جانب برامجه وخططه العلاجية التي تخدم أكثر من 300 طالب من ذوي الإعاقة. وضم الوفد الزائر كل من الدكتور سلطانه عثمان، ود. أيمن الفروي، والبروفيسور إيمان جاد، والسيدتان فريدة قمبر وثريا قمبر، ود. ناديه بو هناد، وعائشة المطوع، وياسمينه أزهري، وياسمين عبيد، وعبر الموسى، ونيرمين الشناوي، وأسماء الفروي، ولوتيه تشبرز، ود. منال المنصوري، وفاطمة المعيني وفاطمة يمان، وريتا نيكولا، وعواطف صفد، وريما بعلبكي، وديوان وي، ود. أحمد تايح، والفنان محمد منصور، وغيرهم، والذين قاموا جميعاً بمشاركة أبناء المركز بعض الفعاليات التي دأبوا على القيام بها داخل فصولهم الدراسية، كما تابعوا أيضاً مجموعة من التدريبات التي يخضع لها أعضاء فرقة نجوم راشد الاستعراضية، والهادفة إلى صقل حركتهم وتقريبهم من المجتمع تمهيداً لدمجهم في نسجيه الاجتماعي.

وعبر أعضاء الوفد الزائر عن إعجابهم بطبيعة الخدمات التي يقدمها المركز لأبنائه، وحرصه الشديد على صقل حركتهم وتطوير مستواهم، حتى لا تشكل الإعاقة حاجزاً أمامهم يمنعهم من مشاركة المجتمع في كافة فعالياته ومبادراته، كما واستمع الوفد الزائر إلى شرح مفصل من كافة أعضاء الهيئة التدريسية حول أبرز التحديات التي يواجهها الطلبة، وتعرفوا من خلالهم على ما يمتلكه الطلبة من قدرات ابداعية سواء في مجالات الرسم أو الطهي أو المشغولات اليدوية، وغيرها من البرامج التي يوظفها المركز لخدمة طلبته.

وفي هذه المناسبة، عبرت مريم عثمان عن سعادتها بزيارة أعضاء الوفد الذي ضم تشكيلة واسعة من رجال الأعمال وسيدات المجتمع، وقالت: "تعكس هذه الزيارة مدى اهتمام المجتمع الإماراتي بشريحة المعاقين، ايماناً منه بأن للمعاق حق في الحياة، كونه يشكل جزءاً اساسياً من المجتمع، ولذلك نسعى في مركز راشد للمعاقين إلى تلبية احتياجات الطلبة اليومية، سواء على مستوى تقديم التعليم الأساسي له، أو من خلال تقديم برامج تأهيلية وعلاجية متكاملة، تساعدهم على تطوير مهاراتهم ومواهبهم، تمهيداً لاندماجهم في المجتمع والبيئة المحيطة بهم". وأضافت: "لقد سعدنا كثيراً بزيارة وفد رجال الأعمال وسيدات المجتمع لمركز راشد للمعاقين، حيث وقفوا جميعاً على ما يقدمه المركز من خدمات للطلبة، واطلعوا ايضاً على احتياجاتهم الانسانية، وما لدى المعاق من قدرات ابداعية".