أعلنت العربية للطيران، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، اليوم عن نتائجها المالية للعام 2016، والتي عكست مواصلة الناقلة في تحقيق النمو وتسجيل مستويات قوية من الربحية، وذلك على الرغم من التحديات الاقتصادية الصعبة. ووصل صافي أرباح العربية للطيران عن السنة المالية المنتهية في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016 الى 509 ملايين درهم، وذلك بنسبة تقل 4 % عن أرباح العام 2015 والتي بلغت 531 مليون درهم. وجاءت إيرادات الشركة للعام 2016 متوازية لإيرادات العام 2015 حيث بلغت 3.8 مليار درهم. ونقلت الشركة على متن طائراتها ما يزيد عن 8.4 مليون مسافر خلال العام 2016، أي بزيادة قدرها 12 % مقارنة بالعام 2015. واستقرّ معدل إشغال المقاعد - أي نسبة عدد المسافرين إلى عدد المقاعد المتوفرة خلال عام 2016 عند مستويات مرتفعة بلغت 79 %. وفي أعقاب الارباح القوية التي حققتها الشركة في عام 2016، أوصى مجلس إدارة العربية للطيران بتوزيع 7 بالمئة من رأسمال الشركة كأرباح للمساهمين، أي بمقدار 7 فلس لكل سهم. وتم تقديم هذه المقترح بعد اجتماع مجلس إدارة العربية للطيران حيث سيتم طرح هذه التوصية للتصديق عليها من قبل المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوية المقبل.