قام سعادة خليفة  الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف بتقليد أبطال خط الدفاع الأول في إسعاف دبي الشعار التذكاري  "شكراً"، تقديرا لجهودهم الاستثنائية في الحد من انتشار وباء فيروس كورونا وتكريما لجهودهم المتميزة في الاستجابة لجميع الحالات بمختلف أنواعها.
وأعرب سعادته عن فخره واعتزازه بحصول أبطال المؤسسة على الشعار التذكاري "شكراً" من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم مؤكداً أن فريق وطواقم خط الدفاع الأول بجميع تخصصاتهم  سيكونون دائما عند حسن الظن بهم وحب قيادتنا الرشيدة وانهم  على العهد الذي قطعوه   على أنفسهم  بالوفاء  للوطن. والتضحية من أجله والولاء للامارات الغالية 
 وابدى سعادة المدير التنفيذي خليفة الدراي  عميق امتنانه وسروره  لأبطال إسعاف دبي الذين أكدوا أنهم أهل للمسؤولية ودرع للوطن وجسدوا خلال هذه الجائحة أسمى معاني القيم النبيلة و الوفاء والتضحية والانتماء إلى أرض  الوطن المفدى من خلال مواقفهم البطولية التي كللت بالنجاح المبهر.
واعرب ابطال المؤسسة من أطباء الطوارئ وفنيي الطب الطارئ والمسعفين ومشغلي المركبات والفرق الإدارية عن بالغ شكرهم وتقديرهم لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ال مكتوم  ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي على حضوره الشخصي للمؤسسة اول ايام العيدوشكرهم و اهتمامه الكبير ومتابعته الحثيثة لسير العمل منذ بداية الجائحة قائلين بصوت واحد شكراً قائد خط دفاعنا الأول.
-----
 وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي،  قد بعث رسالة شكر مصحوبة بشعار تذكاري، لأبطال خط الدفاع الأول، من مختلف الجهات الحكومية والخاصة وذات النفع العام في إمارة دبي، في بادرة تقديرية من سموه للجهود العظيمة التي بذلوها خلال الفترة الماضية، لاسيما منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأعرب سموه عن عميق تقديره للدور البطولي الذي قدمه أبطال خط الدفاع الأول في مواجهة هذا الوباء، وما يقدمونه من عطاء يستحق كل الثناء والعرفان، وما أبدوه من تفان وإيثار للنفس في التصدي للفيروس والحد من انتشاره، مجسدين أروع معاني العطاء، ومؤكدين حرصهم على سلامة الوطن وكل من يقيم على أرضه.
وأكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، في رسالته التي بعثها لأكثر من 50 ألف جندي وبطل ضمن فرق العمل، أن جهود أبطال خط الدفاع الأول منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد، هي أسمى معاني العطاء والبذل.
وشدد سموه على أن تفانيهم وإخلاصهم في أداء المهام المنوطة بهم شكلت سداً منيعاً ضد هذا الوباء للحفاظ على سلامة مجتمعاتنا، مشيراً سموه إلى أن تضحيات جنود خط الدفاع الأول ستبقى محل فخر واعتزاز وستظل محفورة في تاريخنا.
وأضاف سموه أن أبطال خط دفاعنا الأول أثبتوا كفاءتهم العالية في التعامل مع التحدي الراهن، وآثروا سلامتنا على أنفسهم، فهم أبطال هذه المرحلة وكل المراحل، وبهم وبإذن الله سنتجاوز هذه الأزمة، وسننتصر على هذا الوباء لنعود أقوى وأكثر عزما على استكمال مسيرتنا ورسم مستقبلنا.
وفيما يلي النص الكامل لرسالة سموه:
إخواني وأخواتي أبطال خط دفاعنا الأول..
جهودكم هي أسمى معاني البذل والعطاء، وهمتكم وشجاعتكم هي سدنا المنيع في الحفاظ على سلامة مجتمعنا.
أبطالنا، أنتم الجنود من قلب الميدان، وأنتم سياجنا ضد هذا الوباء...
شكراً على طاقاتكم التي سخرتموها لحماية وطننا... وشكرا لأنكم آثرتم سلامتنا على أنفسكم.
أنتم أبطال هذه المرحلة وكل المراحل، وتضحياتكم ستبقى محلّ فخرنا واعتزازنا، وستظل محفورة في تاريخنا.
بإذن الله... ثم بكم، سنتجاوز هذه الأزمة... وسننتصر سننتصر على هذا الوباء لنعود أقوى، وأكثر عزما على استكمال مسير