دعا محمد العبّار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية خلال مؤتمرٍ مرئي استضاف فيه مجموعةً من أبرز الوسطاء العقاريين في دبي، قطاع الوساطة العقارية إلى التعاون معه والانخراط في الجهود المبذولة لإنعاش الحركة العقارية واستعادة زخمها في أسرع وقتٍ ممكن، وذلك بالتزامن مع بداية خروج المكونات الاقتصادية للدولة من تبعات الآثار السالبة التي خلّفها وباء كورونا 'كوفيد-19' على جميع القطاعات. 

جاء ذلك خلال المؤتمر المرئي الذي عقده العبّار وفريق الإدارة التنفيذية العليا لإعمار عبر الفيديو ، ضمن سلسلة من المؤتمرات التي يستضيفونها لمناقشة أوضاع السوق والتوجهات المستقبلية فيه والتحدّيات الماثلة، ولإيجاد الحلول اللازمة للتعامل مع المرحلة المقبلة، موجّهاً حديثه لأبرز الشركاء التجاريين للشركة، حيث أشار بالقول:" نحن نواجه هذه الأزمة سوياً، ويجب علينا العمل جنباً إلى جنب وبذل المزيد من الجهد لتمكين القطاع العقاري في دبي على وجه الخصوص، والإمارات بشكلٍ عام من التعافي واستعادة أنشطته المعهودة في أسرع وقتٍ ممكن".

وسلّط العبّار الضوء على الفوائد الحالية التي يجنيها المستثمرون العقاريون في الإمارات رغم الظروف الحالية، إلى جانب العديد من المبادرات والخطط التي تمّ تنفيذها لتحفيز السوق ودعم أنشطته.

وأضاف العبّار:" لا شك في أن الوسطاء العقاريين هم بمثابة سفراء لدبي والإمارات، ويعكسون الأنشطة العقارية المتنامية فيهما، ونحن من جانبنا لن ندّخر جهداً في دعمكم بخططٍ وأفكار جديدة تعزّز من قدرتكم على مواصلة أعمالكم، من خلال البرامج الرقمية المبتكرة التي كانت إعمار سبّاقة في تبنّيها، وتمتلك فيها باعاً طويلاً، والتي تُبرز التطوّر الكبير للبنية التحتية في الإمارات، وقوة اتصالها مع العالم الخارجي وانفتاحها عليه. وإنني أدعوكم الآن إلى التحرّك فوراً وعدم انتظار تحسّن الأوضاع من تلقاء نفسها، واستغلال هذه الفرصة للعمل معنا لتحقيق أقصى الفوائد التي نصبو لها".