استدعت المحكمة العدلية في اسطنبول نجاتي شاشماز، المعروف بمراد علمدار، للإدلاء بشهادته على خلفية التحقيقات التي تبعت الاشتباه بعلاقته وتورُّطه في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

الاشتباه، جاء على خلفية تقديم القائمين على مسلسل “وادي الذئاب” بطلب الترخيص لاسم فيلم جديد بعنوان “وادي الذئاب: الانقلاب”، وحفظه كعلامة تجارية، وذلك قبل شهرين من وقوع المحاولة الانقلابية الفاشلة، مما أثار شبهات حول علم القائمين عليه بقرب وقوع المحاولة أم أنها كانت مجرد صدفة؟

وكانت نتيجة التحقيقات عدم صلة سيناريو الفيلم بمحاولة الإنقلاب الفاشلة في 15يوليو/تموز، بل على العكس الفيلم تدور أحداثه حول بطل يحارب التنظيم الموازي للدولة، وجاءت قصة الفيلم على خلفية ما حدث في 17 و25 من ديسمبر 2013، كمحاولة الإنقلاب على الحكومة التركية المنتخبة تحت أسم “عمليات الفساد والرشوة”.
قضت المحكمة بعدم إنتماء المشتبه بهم نجاتي شاشماز ومحمد جانبولات مدير شركة الأنتاج، لمنظمة غولن الإرهابية.

وادي الذئاب (بالتركية: Kurtlar Vadisi) هو مسلسل درامي بوليسي تركي، مدبلج إلى اللغة العربية باللهجة السورية في أجزائه الثمانية الأولى على قنوات عربية مختلفة.
تناوبت على نقله في تركيا أربع قنوات مختلفة منذ بداية بثه في 2007. وقد جلب المسلسل العديد من الأنظار السياسية والاجتماعية على مدر السنوات التي لم ينقطع عنها مع إضافة 3 أفلام عن فلسطين والعراق بطلها مراد علمدار ووادي الذئاب غلاديو من بطولة اسكندر الكبير.

 

تميز التصوير للمسلسل بمعالجة العديد من القضايا السياسية والاقتصادية بتركيا، ثم تطرق إلى الأزمة السورية والوضع بالعراق في الأجزاء السابع والثامن والتاسع كما إلى القوى العليا التي تقود العالم وتحاول السيطرة على تركيا لتدير العالم من خلالها وفق رؤيته الإخراجية الخاصة.