يواصل مجتمع  الامارات تقديم النموذج والقدوة في مدى إدراك المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتق الجميع في هذه المرحلة الاستثنائية التي تتضافر فيها كل الجهود من أجل التصدي لتداعيات وباء كورونا  وفي هذا السياق أعلنت مؤسسة تراحم الخيرية  تقديم مجموعة عائلية إماراتية من دبي دعما لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف،  عبارة  عن  مركبة اسعاف  بكامل تجهيزاتها  تعزيزا للجهود الوقائية والتدابير الاحترازية، التي تعكف عليها الدولة حالياً حفاظاً على الصحة والسلامة العامة.
وأكد امين يوسف الخاجة المدير العام وعضو مجلس إدارة  مؤسسة تراحم الخيرية، أن تبرع المجموعة الإماراتية يقدم صورة مشرفة للعالم لتكاتف أبناء الإمارات، والتفافهم حول وطنهم وقيادتهم الرشيدة في الأزمات والطوارئ، وأنهم "جسد واحد، إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد  وقال ان هذا الدعم  هو من المهمات الوطنية التي يتوجب علينا القيام بها في هذا الظرف الدقيق لنثبت للعالم ان لدينا الجاهزية للتعامل مع هذا التحدي بكل جدية وكفاءة وحرص
من جهته، ثمّن سعادة خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ما اظهره عدد من الأسر الإماراتية من مواقف وطنية رائدة لتشديد الإجراءات الوقائية الاحترازية لدرء وباء كورونا وقال  إن هذا الدعم يظهر مدى التكاتف المجتمعي والتراحم الذي يملأ قلوب الإماراتيين
ووجه الدراي الشكر لمجلس إدارة مؤسسة  تراحم الخيرية ولكل العاملين بها على مجهوداتهم الخيرة وأعمالهم الرائدة في ميدان الدعم المجتمعي ومساندتهم لكل الأعمال التي يعود نفعها على أفراد المجتمع.