كشف سعادة خليفة بن دراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف عن إنجاز جديد  يضاف إلى سلسلة إنجازات بالتعاون مع فريق عمل معالي اللواء طلال بالهول المفوض العام لمسار الأمن والسلامة في مجلس دبي، وهو عبارة عن غرفة فحص تعتزم المؤسسة لوضعها في منطقة العمال لتنفيذ إجراءات الفحص المتعلق بفيروس كورونا.
 
وقال سعادة خليفة بن دراي ان المؤسسة طورت الغرفة وعملت على تجهيزها  بالتعاون مع شركة سيفكو بالكامل داخل المؤسسة  كما تم تضمينها بكافة الأدوات والمستلزمات والأجهزة اللازمة لعمل الفحص حما انها تضم طاقم اسعافي مدرب بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي.    وأضاف الدراي ان غرفة الفحص تتضمن أيضاً تقنيات ذكية وأجهزة متطورة مثل جهاز التعقيم الذاتي لحماية المسعفين والمتعاملين بالإضافة إلى كاميرا حرارية لرصد درجة الحرارة، ومزودة بنظام الإحصاء الصحي (حصانة البيانات) مع قارئ الهوية الإماراتية.
 هذا الإنجاز الجديد الذي يضاف إلى سلسلة إنجازات سابقة، يأتي عملاً بالقرارات التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والتي تنفّذ بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المجلس التنفيذي ولي عهد دبي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس فريق دعم اتخاذ القرار.
 وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف سعادة خليفة بن دراي إن "الخدمة الجديدة هي ثمار الجهود المشتركة بالتعاون مع فريق معالي اللواء طلال بالهول ضمن الخطط الاستباقية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.     وأضاف بن دراي أن عمل غرفة  الفحص هو مخصص لفحص العمال بدلاً من خروجم لطلب الرعاية الصحية في حال الاشتباه بالإصابة بالفيروس.