:أطلقت شركةUrban  اليوم منصة بيانات جديدة مخصصة لملّاك العقارات عبر تطبيقها. وتمكن هذه المنصة الملّاك من تتبع أداء وحداتهم، وتوفر لهم القدرة على استلام المستندات والملفات العقارية الخاصة بالمستأجرين بالإضافة إلى متابعة عائدهم من الاستثمار عبر التطبيق.

فمع بقاء السكان في الإمارات تحت الحجر المنزلي وقايةً من فيروس كوفيد-19، تم تعزيز حس الابتكار والتحول الرقمي عبر مختلف القطاعات.

وبعكس المنصات الأخرى المتاحة في السوق حالياً والتي تركز على جانب واحد في عمليات الاستئجار، تعتبر منصة Urban هي الأولى من نوعها لتوفيرها تحليلات فورية لجميع مراحل عملية الاستئجار، منذ لحظة عرض الوحدة ثم إدارتها بالكامل، وذلك سوف يساعد الملاك على اتخاذ قرارات سليمة في الوقت المناسب.

وعلق راشد الغرير، الرئيس التنفيذي ومؤسس تطبيق Urban قائلاً: ’’منصتنا الجديدة تمكن ملّاك العقارات من اتخاذ قرارات بشأن وحداتهم السكنية بناءً على أرقام وتحليلات دقيقة مما يساعد على استقطاب مستأجرين بطريقة أكثر فاعلية وزيادة عائداتهم من الاستثمار.

يحتاج الملّاك إلى إدارة وحداتهم العقارية ومتابعة استثمارتهم بصورة مستمرة، ولذلك فمنصتنا الالكترونية الجديدة تضمن لهم ولأول مرة رؤية واضحة مدعمة بالأرقام والوقائع لجميع وحداتهم، حتى لا يتخذوا أي قرارات مجازفة بشأن الإيجار أو الأسعار أو إدارة الوحدات السكنية‘‘.

تشمل منصة Urban الجديدة تحليلات فورية لجميع عقارات الملاك، مثل عدد الزيارات لكل وحدة، ومعلومات التسعير المستندة إلى البيانات حول العروض المستلمة، وحسابات لعوائد الإيجار وعائدات الاستثمار.

وفي المستقبل القريب، تخطط Urban لتقديم ميزة إضافية تسمح للملّاك بإجراء مقارنات بين بياناتهم وبيانات السوق حول أنواع العقارات المتاحة ونسب الإيجار حسب المواقع.

يتم طرح هذه الخاصية والتي تعد الأولى من نوعها، تماشيا مع سرعة انتشار جائحة فيروس كورونا، وظهور حاجة ماسة إلى وجود أداه تخدم كل من الملّاك والمستأجرين سويًا وتساهم في وصولهم إلى أهدافهم على حد سواء. أداه تنقل المستأجرين أثناء رحلة البحث عن منزل إلى العالم الإلكتروني، وتقدم للملّاك حلول مبتكرة لتسويق وحداتهم بطريقة آمنة وفعالة.

وفي الأسابيع القليلة الماضية شهد تطبيق Urban زيادة ملحوظة في عدد مستخدمي التطبيق وعدد طلبات الاستئجار. كذلك سارع العديد من الملّاك لاستخدام Urban حيث شهد التطبيق زيادة أسبوعية في عرض الوحدات الجديدة بنسبة 256%، وذلك في الفترة ما بين بداية الشهر الجاري وحتى 14 أبريل 2020. يرجع Urban الارتفاع في عدد مستخدميه إلى قوة ما يقدمه المنتج من خدمات، ويتمثل ذلك في الصور الاحترافية وخاصية الزيارات الافتراضية للوحدات المعروضة، وتقارير فحص جودة الوحدات التي يقدمها فريق Urban بالإضافة إلى طرق الدفع السلسة والخدمات المتكاملة لإدارة الوحدات العقارية.

ومن جهتها، قالت تالا نصولي، المدير العام، لدى شركة Urban: ’’ لقد أثر فيروس كوفيد-19 في قطاع العقارات التقليدي، مما أدى إلى المسارعة في تبني البيئة الرقمية من قبل الملّاك والمستأجرين. لقد اتخذنا القرار بأن ننقل رحلة الإيجار بالكامل على الإنترنت منذ بدايتنا، لذا فإن المنصة الرقمية الخاصة بملّاك العقارات هي ميزة أخرى فريدة كجزء مما نقدمه كشركة عقارية قائمة كليا على التكنولوجيا. ولتأكيد على دورنا كمستشارين عقاريين. فنحن نضع قوة وإمكانيات البيانات في صميم عملية صنع القرار، ونمكّن الملّاك من اتخاذ قرارات حكيمة في جميع مراحل تأجير عقاراتهم، وذلك بدءًا من عرض الوحدة، وتأمين الزيارات الافتراضية والشخصية لها، ووصولًا إلى المفاوضات والدفعات‘‘.

منصة الملّاك الرقمية متاحة للاستخدام الآن وهي مجانية وحصرية للملّاك الذين يعرضون وحداتهم على منصة Urban.

من أهم خصائص المنصة:

•         تتبع الأداء: توضح المنصة عدد الزيارات إلى العقارات المدرجة على التطبيق وإجمالي الإيجار الذي تم تحصيله مقابل المبالغ المستحقة، وتقدم آلية حساب عائدات الإيجار عبر جميع الوحدات، تتبع النفقات والدفعات المتأخرة والعجز.

•         حفظ المستندات رقميا: جميع تقارير جودة الوحدات التي تنتجها Urban، العقود، الشروط المتفق عليها وتاريخ التوثيق، كل ذلك وأكثر يتم تشفيره وتخزينه على التطبيق.

•         إدارة المدفوعات: تتيح المنصة القدرة على تتبع تحصيل إيجارات جميع الوحدات في المحفظة العقارية للمالك، مع تحديثات مستمرة لحالات الوحدات السكنية، بما في ذلك المبالغ المعلقة وأي نفقات.-