على ضوء التحديات الراهنة التي يواجهها العالم، وضمن جهودها المستمرة  في تعزيز التوعية للمجتمع عموما وسكانها على وجه التحديد، في ظل انتشار جائحة كورونا المستجد "كوفيد-19"، تنظم المدينة المستدامة، أول مجمع مستدام يعمل بكامل طاقته في الشرق الأوسط، سلسلة من الندوات الأسبوعية عبر الإنترنت يوم الأربعاء من كل أسبوع. وسيتم التركيز خلال الندوات على تزويد المشاركين بالمعارف والمعلومات الضرورية، بكل ما يتعلق  بالصحة المستدامة  والوقاية من فيروس كورونا،  بالإضافة إلى مساعدتهم على استغلال أوقاتهم في منازلهم بأنشطة مفيدة .
وسيتم تقديم الندوة بطريقة تفاعلية لضمان أعلى فائدة ممكنة للمشاركين، حيث ستتاح الفرصة لهم لطرح الأسئلة والحصول على الإجابات الوافية، ومعرفة المزيد عن الطب المستدام، والإلمام بالكثير من الحقائق حول هذا الوباء. وستتطرق الندوة لمناقشة موضوعات أخرى، ومن أهمها طرق التعامل مع الفيروس من منظور شامل، والتدابير التي يمكننا اتخاذها لتعزيز مناعتنا، تجسيدًا لنموذج الصحة المستدامة، والعديد من المفاهيم المتعلقة بالطب المستدام، بما في ذلك تمكين الناس لتحمل مسؤولية صحتهم، ومساعدتهم على الإسهام في مكافحة الأمراض.
وتأتي هذه الندوات من منطلق حرص المدينة المستدامة على التواصل المستمر مع سكانها والمجتمع عمومًا، وإدراكها لأهمية مختلف الجوانب المتعلقة بتعزيز صحة وسلامة افرادها، وما يتطلبه ذلك من معرفة ضرورية لمساعدة الناس على تجاوز هذا الوباء. سيتم بث هذه الندوات مباشرة كل اربعاء في تمام الساعة الثالثة مساءً عبر قنوات المدينة المستدامة، ستستضيف المدينة المستدامة جلسة مباشرة بالتعاون مع عيادة كايرون كلينيك.
وتعتبر هذه الندوات مثالاً على نهج المدينة المستدامة ومساعيها المستمرة لتحقيق السعادة والرفاهية لمجتمعها والعالم أجمع، كما تعد خطوة سباقة من جانبها للاستفادة من أحدث التقنيات لعقد الندوات عبر الإنترنت، وتعكس هذه الندوات جانبًا من برامج التوعية المختلفة التي تنظمها لرفع الوعي ونشر المعرفة عبر ذراعها المعرفي "معهد سي انستتيوت".