كشف استطلاع جديد أجرته شركة Snap Inc. عن المصادر التي يلجأ إليها سكان الإمارات للاطلاع على أخبار تفشي وباء كوفيد-19، والأساليب التي يتبعونها للبقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء خلال هذا الوقت.
بشكل عام، يشعر أربعة أشخاص من كل خمسة (87%) مستخدمين لتطبيق Snapchat في الإمارات العربية المتحدة أنهم أكثر استعداداً للمساعدة في منع انتشار وباء كوفيد-19 مما كانوا عليه قبل شهر. وفي الوقت نفسه، يتنبه الناس لتجنب المعلومات الخاطئة حول الوباء، حيث يظهر الاستطلاع أن 54% من سكان الإمارات يلجؤون إلى مصادر حكومية رسمية للحصول على معلومات حول تفشي المرض، في حين يلجأ 26% منهم إلى مصادر الأخبار التلفزيونية و25% إلى العائلة والأصدقاء.
وبالإضافة إلى الاطلاع بشكل متواصل على الأخبار المرتبطة بوباء كوفيد-19، يقضي العديد من مستخدمي تطبيق Snapchat وقتهم في المنزل للقيام بنشاطات تعزز نموهم الشخصي. فقد صرّح أكثر من نصف المستطلعين (61%) أنهم يقومون بأنشطة للرعاية بأنفسهم، بينما يأخذ 43% منهم دروساً عبر الإنترنت، ويقوم 42% منهم بممارسة تمارين اللياقة البدنية ويتطلع 41% منهم إلى تعلم مهارة جديدة.
وعلاوة على ذلك، يسعى سكان الإمارات إلى الحفاظ على سلامتهم العقلية خلال هذه الفترة العصيبة عبر اتباع عدد من الطرق. فعندما سُئل المستطلعون عما يساعدهم أكثر في الحفاظ على الهدوء خلال هذه الفترة، ذكر أكثر من النصف (57%) أنهم يلجؤون للاتصال بالعائلة والأصدقاء، بينما صرح 47% منهم أنهم يلعبون ألعاب الفيديو، في حين قال 23% منهم أنهم يمارسون التأمل أو الرياضة. وعندما سئل المستطلعون عن وجود أي نتائج إيجابية للوضع الحالي، أجاب أغلبيتهم بأنهم يمضون أوقاتاً ممتعة مع عائلاتهم، مما يؤكد على أهمية العلاقات الإنسانية في الإمارات.
وفي هذا النطاق، يستخدم ما يقارب نصف (41%) مستخدمي Snapchat في الإمارات التطبيق حالياً أكثر من قبل للبقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء، مقارنة بـ36% الذين يلجؤون لإجراء مكالمات الفيديو و32% الذين يجرون المكالمات الهاتفية.
وفي هذا السياق، قال حسين فريجة، المدير العام لشركة Snap Inc. في الشرق الأوسط: "بينما يمارس سكان الإمارات التباعد الاجتماعي في ضوء انتشار وباء كوفيد-19، ما زلنا بحاجة إلى العلاقات الشخصية الوطيدة في حياتنا. ومن خلال إدراك الأساليب التي يختارها الأشخاص للتواصل مع غيرهم والتعبير عن مشاعرهم، يمكننا أن نسهّل عليهم مشاركة معلومات موثوقة حول الوباء، وأن نتيح لهم الفرصة للتواصل بشكل سلس وممتع مع عائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم حتى عندما يكونون بعيدين عن بعضهم البعض".
وخلال الأسابيع الأخيرة، أطلقت Snapchat ميزات وعدسات جديدة لمساعدة الأفراد في الإمارات العربية المتحدة على التعامل مع التحديات المرتبطة بوباء كوفيد-19. وتعمل الشركة اليوم مع المؤسسات الإخبارية الموثوقة في المنطقة ومنظمة الصحة العالمية لنشر تحديثات منتظمة حول مستجدات انتشار الوباء والإجابة على أسئلة الناس ومناقشة مواضيع متنوعة مثل العمل من المنزل والحفاظ على اللياقة البدنية وغيرها. وباستخدام الكاميرا في الهواتف المحمولة، تقوم Snapchat بتوفير سلسلة من العدسات الجديدة، بما في ذلك العدسة التي تم إطلاقها بالشراكة مع “صندوق الاستجابة لفاشية كوفيد-19‏" التابع للأمم المتحدة بهدف دعم الجهود المتواصلة التي تبذلها منظمة الصحة العالمية للتصدي لوباء "كوفيد-19، ورسوم Bitmoji، وغيرها من الأدوات الإبداعية القائمة على تقنية الواقع المعزز وذلك لمساعدة الأشخاص على نشر الوعي بأسرع طريقة ممكنة.