تم تأجيل بطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، والتي ستكون أول بطولة جولف نسائية احترافية تستضيفها المملكة، إلى الفترة 8-11 أكتوبر 2020، وذلك بعد تأجيلها مرّة خلال الشهر الماضي، حيث تعزى هذه القرارات إلى الظروف القاهرة التي تفرضها جائحة كوفيد-19 على العالم حالياً.

وجاء هذا القرار بالتنسيق والتفاهم بين شركة ’جولف السعودية‘ (الجهة المالكة والمروّجة للبطولة) والجولة الأوروبية لجولف السيدات (LET) التي تندرج البطولة تحت مظلتها، حيث ستقام مجرياتها على أرض ملعب ونادي الجولف "رويال غرينز" ليشهد منافسات حماسية بين نخبة من لاعبات الجولف اللاتي سيقصدن السعودية للمشاركة في هذا الحدث التاريخي الذي يبلغ إجمالي مجموع جوائزه 1 مليون دولار أمريكي. 

وفي سياق تعليقه على هذه الخطوة، قال معالي الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، رئيس الاتحاد السعودي للجولف ورئيس مجلس إدارة ’جولف السعودية‘:

"يغمرني السرور إذ أؤكّد الموعد الجديد لبطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة، حيث ستقام خلال الفترة الممتدة من 8 إلى 11 أكتوبر، بينما نواصل في هذه الأثناء العمل عن كثب مع الهيئات الصحية المحلية والإقليمية، آملين بأن تتحسن الظروف بالشكل المطلوب كي تستضيف المملكة هذا الحدث التاريخي في الموعد المرصود له بعد ستة أشهر من الآن".    

وأضاف معاليه قائلاً: "فيما نواصل التركيز على اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية، نتوجه بشكر خاص إلى الرعاة والشركاء واللاعبين الذين أبدوا جميعاً التزاماً راسخاً بالفعالية في ظل الحالة غير المسبوقة التي يعيشها عالمنا؛ إذ أن دعمهم المستمر هو الذي أمدّنا بالمرونة المطلوبة لتأجيل هذا الحدث الهام إلى وقت لاحق من العام الجاري".

وستمثل البطولة عند انعقادها في أكتوبر لحظة مفصلية في تاريخ السعودية، بصفتها أول منافسة نسائية احترافية رفيعة المستوى في الجولف، وخطوة هامة إلى الأمام في إطار التحوّل النوعي الذي تشهده المملكة وفق رؤية عام 2030. 

ومن جانبهم، أكّد القائمون على الجولة الأوروبية لجولف السيدات التزامهم بزيارة المملكة ومواصلة التعاون معها عن كثب للتعامل مع أحدث التطورات، مشدّدين على أهمية استمرار العمل المشترك مع ’جولف السعودية‘ لضمان انعقاد البطولة بما يرقى لمستوى التوقعات. 

وقالت ألكساندرا أرماس، الرئيسة التنفيذية للجولة الأوروبية لجولف السيدات: 

"يُعدّ تأجيل موعد استضافة بطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة قراراً صعباً دون شك، بعد أن كان من المفترض أن تقام خلال شهر مارس المنصرم. ولكننا ننظر بعين ملؤها التقدير والاحترام  إلى إصرار  ’جولف السعودية‘ على تخطي التحديات الراهنة وإقامة البطولة رغم كل الصعاب. ونتوجه بجزيل الشكر إلى كافة الأطراف المساهمة والمعنية بالحدث على ما يبدونه من دعم مذهل، وكلي ثقة بأن البطولة ستكون من أهم الإضاءات الرياضية لعام 2020".

وتجدر الإشارة إلى أن استضافة بطولة أرامكو السعودية النسائية الدولية المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة تعكس مستوى الالتزام السعودي العالي بتحسين واقع اللعبة في المملكة على مدى السنوات القادمة، وذلك في سياق رؤية تنموية طموحة قل مثيلها في العالم، علماً بأن البطولة تعتبر من أغنى الفعاليات المندرجة في الجولة الأوروبية لجولف السيدات، ما  ينسجم مع سجل المملكة المرموق على صعيد استضافة الفعاليات الرياضية رفيعة المستوى في كافة المجالات، من كرة القدم والملاكمة، وحتى الرياضات الميكانيكية والفروسية.