أكدت شركة "مزارع مدار" على الحاجة الماسة لتضافر جهود قطاع الأغذية وكافة سكان الدولة للمساعدة في مواجهة تحديات الأمن الغذائي والمائي في المنطقة. 
وخلال مشاركته في معرض الخليج للأغذية "جلفود" في دبي، قال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك للمزارع عبد العزيز الملا إنه مع التحديات التي يثيرها التغير المناخي على إنتاج الغذاء، فإن الضرورة تحتم أن تتغير رؤية الأفراد للغذاء على نحو يفيد الإمارات ودول المنطقة، كأن تتغير أنماط استهلاكهم باتجاه شراء المنتجات المزروعة محليا.
وتعد مزارع مدار علامة تجارية محلية تُعنى باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا الزراعية للحصول على منتجات طازجة عالية الجودة، لذا تلعب الشركة دورًا رئيسيًا في محاولة التصدي لهذه المشكلة. حيث تقود مزارع مدار ثورة زراعية جديدة تعتمد أساليب متقدمة، مثل أنظمة الزراعة المائية والعمودية والمتحكم بها، لتنمية المنتجات الطازجة المحلية عالية الجودة على مدار العام.
وأشار عبد العزيز أن استخدام التكنولوجيا الزراعية المتقدمة مسألة حيوية لأنها توفر الماء فتؤدي لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل.
وأضاف أنه من المهم أن تعمل الشركات وأفراد المجتمع معاً لإحداث تأثير، ووضح قائلاً: "نقوم بمساعدة الشركات الأجنبية التي ترغب في دخول هذه الصناعة على فهم المناخ المحلي. ونعمل جنبًا إلى جنب مع شركائنا لتشجيع استخدام المنتجات المزروعة محليا، والتي تعد الخطوة الأولى لمواجهة التحديات".


تعطي مزارع مدار أهمية قصوى لتوعية الأفراد بأهمية إنتاج الأغذية المحلية للاستهلاك المحلي. ولهذا فمن بين مبادراتنا التعليمية برنامج "أبطال الاستدامة" المدرسي الذي يستخدم الغذاء لاستكشاف العديد من الموضوعات المطروحة في أجندة الاستدامة.
وقال عبد العزيز الملا: "الزراعة بتصورنا جزء من الحل حيث تركز مزارع مدار على التعليم والوعي، ونعتبر أن من مسؤولياتنا المشاركة في تثقيف وتوسيع معارف الناس في المجتمع لإحداث تغيير دائم، وقد حقق برنامج "أبطال الاستدامة" نجاحًا كبيرًا في مرحلته التجريبية، حيث وفر منهجًا عمليًا للطلاب والطالبات لتعلم أسس الزراعة المستدامة. ونأمل أن يكون لبرامجنا المجتمعية الأخرى تأثير على طرق التفكير والشراء في دولة الإمارات."