دشّن الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم العضو المنتدب لمركز راشد لأصحاب الهمم الفصل الدراسي الجديد الذي تم إنشاؤه بالمركز بتبرع نبيل من رجل الأعمال الإماراتي  يوسف محمد عبدالله القاز ليكون وقفاً خيرياً وصدقة جارية عن روح والده رحمه الله.
ويسهم هذا الفصل الدراسي في استيعاب المزيد من الطلبة الذين كانوا على قوائم الإنتظار، وبذلك يرتفع عدد فصول المركز إلى ٣٣ فصلاً دراسياً تستوعب نحو ٢٤٠ طالباً وطالبة من مختلف الأعمار يتوزعون على ٤٣ جنسية.
وقال الشيخ جمعة بن مكتوم آل مكتوم: "يسعدنا تضامن القطاعين العام والخاص في دعم مسيرة المركز وتعزيز دوره الإنساني في دمج وتمكين أصحاب الهمم في مجتمعنا وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة وتوجيهاتها السديدة، ولعل مبادرة رجل الأعمال الإماراتي يوسف محمد عبدالله القاز تُشكل لبنة جديدة إضافية في تحقيق ما نتطلع إليه جميعاً في أن تكون الإمارات دولة صديقة لأصحاب الهمم".
من جهته قال القاز: " شرف لنا دعم مركز راشد لأصحاب الهمم في توسعه وزيادة قدرته الاستيعابية لخدمة المزيد من أصحاب الهمم الذين هم في ضميرنا جميعاً، وهذا الصرح الإنساني والخيري يؤكد فلسفة التسامح الأصيلة في دولتنا".
وشارك الضيف طلبة المركز هواياتهم ومهاراتهم واطلع على منتجاتهم في ورش التأهيل المهني من نجارة وتطريز وتصوير وزراعة عضوية وما إلى ذلك، وأبدى سروره من رقي الخدمات والسعادة والفرح التي ترتسم على وجوه طلبته.