عقدت الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية مؤتمراً صحفياً بمدينة جدة بمشاركة عدد من أبرز السائقين المنافسين في رالي داكار السعودية 2020 والذي يبدأ في مرحلته الأولى من جدة يوم الأحد 5 يناير ويستمر حتى 17 يناير بطول صحراء المملكة وعرضها.
حضر المؤتمر الصحفي صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، بالإضافة إلى السائق الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل، وبطل رالي داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وسائق فورمولا وان السابق فرناندو ألونسو، وبطل الراليات السعودي يزيد الراجحي، وسط تواجد صحفي محلي ودولي كبير للحديث عن تفاصيل المراحل الـ 12 لسباق الرالي الأعرق في العالم والمغامرة المثيرة التي تنتظر السائقين في نسخته الـ 42 التي تستضيفها صحراء المملكة العربية السعودية بطبيعتها الخلابة وتضاريسها الفريدة للمرة الأولى في آسيا.
وفي حديثه خلال المؤتمر الصحفي، قال بيترهانسل: "زرت المملكة للمرة الأولى منذ 25 عاماً للمشاركة في بعض السباقات ولا أزال أتذكر كم كانت التضاريس رائعة وفريدة، كما كنت هنا الشهر الماضي وما رأيته كان مذهلاً، فالتضاريس تشبه ما كنا نمر به في أفريقيا وهو ما يعيد لي الكثير الذكريات الجيدة. أعتقد أن المملكة قادرة على تنظيم سباق مميز".
من جانبه عبر السائق السعودي يزيد الراجحي عن سعادته بالترحيب بالجميع في المملكة التي تستضيف داكار للمرة الأولى، وقال: "ستكون هذه النسخة من داكار بالتأكيد مختلفة بالنسبة لي. أعتقد أني مستعد ولدي حماس شديد للفوز بهذا السباق على أرض بلادي. أشعر بحماس وتشجيع جمهوري على الفوز، وبالطبع سيتعين عليّ أن أكون في أفضل مستوياتي حتى أحافظ على فرصي في الفوز".
وعن طموحاته في داكار السعودية 2020، أضاف الراجحي: "المملكة العربية السعودية مساحتها شاسعة ولا يمكنني أن أعرف كل أجزائها وتضاريسها، ولكنني جئت هنا من أجل هدف واحد: الفوز فقط ولا شيء غيره".  
يبدأ رالي داكار السعودية 2020 في مرحلته الأولى من جدة عروس البحر الأحمر يوم الأحد 5 يناير ويستمر حتى 17 يناير بطول صحراء المملكة وعرضها في امتداد للنسخ السابقة من الرالي، والذي تواجد عبر تاريخه في ثلاث دول أوروبية و21 دولة أفريقية وخمس دول في أمريكا الجنوبية. ويتنافس المشاركون في رالي داكار في خمس فئات للمركبات وهي: السيارات والدراجات النارية والدراجات الرباعية والشاحنات وسايد باي سايد.
وكانت أجواء الإثارة المحيطة بداكار قد بدأت يوم الخميس بانطلاق فعاليات "قرية داكار" لتضع الجمهور في أجواء المغامرة التي تنتظرهم في داكار السعودية 2020، وتستمر فعاليات القرية حتى انتهاء حفل الافتتاح الذي تستضيفه اليوم السبت ويحييه منتجون موسيقيون (دي جي) من المملكة فضلاً عن العديد من الفقرات الأخرى المشوٌقة مثل عروض السيرك الحركية لفريق "كيتونب" والتي يمكن لزوار القرية والجماهير الحاضرة الاستمتاع بها على مدار اليوم بشكلٍ مجاني.
ويمتد السباق في نسخته الأولى بالمملكة لمسافة 7856 كيلو متر منها 5097 كيلو متر على الطرق الوعرة، وهي المسافة الأطول في تاريخ داكار، بينما تبلغ مسافة السباق على الطرق الممهدة 2759 كيلو متر. ينطلق الرالي من مدينة جدة ثم تسير الفرق لمسافة 752 كيلو متر عبر الكثبان السريعة قبل أن يتغير مسار التحدي الصعب إلى أعلى في الشمال قرابة الـ 900 كيلو متر عبر مشروع البحر الأحمر حتى يصل إلى مدينة نيوم المستقبلية، حيث تصل الرحلة الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها عند ارتفاع 1400 متر.
ويمر بعد ذلك السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية بمنطقة من الرمال والحصى تمتد لمسافة 676 كيلو متر خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، ثم يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض. 
ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة، حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو متر وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقاً تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة "القدية" والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020.
يشارك في داكار السعودية 556 سائق من 62 دولة حول العالم، من بينهم 47 سائق مخضرم شاركوا في 10 نسخ على الأقل من داكار، كما ستكون صحراء المملكة شاهدة على مشاركة 85 متسابقًا يتواجد للمرة الأولى في السباقات.