عني الإسلام ببناء التعايش الإيجابي بين البشر على الأرض متبنياً أسس وقواعد يبنى عليها التعايش بناءً محكماً.. بناء يقوي المشتركات ويرسخ مبدأ التفاهم والتعاون والتلاقي مع وجود الاختلاف، قال تعالى "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباًوقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم  "( الحجرات13)، فأرض دولة الإمارات  العربية المتحدة  تتسع لما يقرب من (200جنسية) يتعايش معها المواطنين بإيجابية ، وفي سلم وأمن وأمان، ولدعم وتعزيز هذا التعايش الإيجابي جاءت هذه المقالة لعرض خمسين  قاعدة ينبغى على الإنسان معرفتها خلال التناقش وإقامة الحوار مع الآخر يمكن تلخيصها كالتالي : 1- أنا لستُ أنت : فينبغي مراعاة هذا الاختلاف، 2- ليس شرطاً أن تقتنع بما يقتنع به الآخر: فلكل منا ثقافته الخاصة ومبادئه، 3- ليس من الضروري أن ترى ما يرى الآخر : فقد ترى الموضوع محل النقاش من زاوية قد يراها الآخر من زاوية أخرى،4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة: نتيجة اختلاف البيئة والرؤى،5-تعرف على الأخر لمعايشته لا لتغييره: فهذا صعب تحقيقه، 6- يستحيل أن ترى بزاوية 360°: فليس لديك جميع القدرات الإدراكية بل يمكن أن تتكامل مع الأخر، 7-إدراك أن اختلاف أنماط الناس إيجابي تكاملي، 8- ما تصلح له أنت قد لا يصلح له الآخر: نتيجة اختلاف السمات الشخصية،9- مواقفك النبيلة قد تغير نمط الآخر للأحسن،10-فهمك للآخر لا يعني اقتناعك بما يقول: لكن للوقوف على أرض مشتركة للتفاهم،11- ما يُزعجك قد لا يُزعج الآخر، 12- الحوار للإقناع وليس للإلزام: فقط الوصول إلى أهداف مشتركة،13- إتاحة الفرصة لتوضيح رآي الأخرين: للوصول إلى اتفاق، 14- حاول أن تتغاضي عن ألفاظ الأخر وتفهم قصده، 15- لا تحكم على الآخر من سلوك عابر،16- لا تتصيد عثرات الأخر،17- لا تمارس سلطاتك عليه، 18- ساعده على فهم وجهة نظرك،19- اقبل الآخر كما هو حتى يتقبلك بسهولة، 20-تفاعلك مع الأخر نتيجة اختلافك معه، 21- إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة،22- لا تُصادر على أفكار الآخر، 23-يد وحيدة لا تصفق :فالتقابل هو أساس الفاعلية،24- حياتنا تقوم على الثنائية والتكامل، 25- منظومة الحياة تشملك وتشمل الآخر، 26-الاختلاف يعني الحرية ضمن منظومة الحياة،27- ينبغي أن تراعي فرق الأزمان مع أبناءك،28- زوجتك أو زوجك وجه مقابل وليس مطابقا" لك، 29- يُقتل الإبداع لو أن الناس بنمط تفكير واحد،30- خفف من الضوابط التي تشل حركة الآخر، 31- حفز الأخر وقدره حتى تحصل على ما تريد،32- لا تُبخس عمل الآخر، 33-ابحث عن صواب الأخر وليس أخطاءه، 34- تتبع الجانب الإيجابي في شخصية الآخر، 35-أحسن الظن في الآخر :وليكن شعارك يغلب على الناس الخير والحب والطيبة، 36- قدر واحترم الآخر وتبسم له، 37- تفهم أنك عاجز بدون الأخر، 38- لولا اختلافك لما كان هناك اختلاف، 39- انت دائماً تحتاج إلى اختلاف الأخر، 40- لولا حاجتك لما نجح الآخر، 41- إن حميت ظهر الآخر فهو يحمي ظهرك، 42-يقل المجهود والوقت عند التعاون مع الآخر، 43- الحياة تتسع لك ولغيرك،44- القناعة بما يتوافر فهو كافي للجميع، 45- الكلمة الطسية صدقة استخدمها مع الآخر، 46- اعط كل ذي حق حقه، 47- يمكنك تغيير نفسك لكنك لا تستطيع أن تغير الآخر إلا بمواقفك، 48- تقبل اختلاف الآخر وطور نفسك، 49-تكسيرك لمجاديف غيرك لا يزيد أبداً من سرعة قاربك، 50-لا أحد يرى وجهك سوى الآخر....فهذه القواعد مرشدة للجميع لكي يتعاشوا مع الاخرين بسلام وطمانينة دون تصادم او ضجيج أو افتعال صراعات وخلافات ونزاعات فكرية أو غيرها .