يحل علينا العام الجديد حاملاً معه المزيد من البشر والتفاؤل بإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – "رعاه الله" اليوم، وثيقة الرابع من يناير 2020، في إطار حرص سموه ومتابعته للاستراتيجيات والرؤى التي أعلنها خلال العام الماضي والأعوام الماضية، من أجل الاستفادة من الإنجازات المتراكمة التي حققناها بروح الفريق الواحد، والعمل على تعظيمها واستغلالها على النحو الأمثل للانطلاق إلى آفاق أرحب.
واستجابة لذلك، يتعين علينا كمؤسسات تشكل الإطار الحكومي العام، مواكبة كافة جهودنا وعملياتنا التشغيلية ومهماتنا وأهدافنا، مع المحاور التي اشتملت عليها هذه الوثيقة، لاسيما وأن ذلك يعدّ ضمانًا قويًا للوصول إلى مخرجاتها، ومن أهمها دعم منظومتنا الاقتصادية والاجتماعية والبيئة التنافسية في دبي.
لقد قدم صاحب السمو في هذه الوثيقة الحلول، ومهّد السبل كوصفة مثالية للوصول إلى النجاح المنشود، ومن أبرزها العمل بكل ما أوتينا من جهد لاستشراف المستقبل لتحديد الفرص القيمة التي تكتنزها إمارتنا، كل ذلك من أجل ترسيخ جاذبيتها، وضمان صدارتها لأفضل الوجهات العالمية للابتكار وريادة الأعمال كمحور رئيس في الاقتصاد العالمي، واستحداث القطاعات المتقدمة القائمة على أحدث تقنيات العصر .