عرض كونكورس دي إليغانس الإمارات، 25 سيارة من أفضل السيارات الفاخرة الكلاسيكية والحديثة على مستوى العالم تحت رعاية الاتحاد الدولي للسيارات الكلاسيكية FIVA ومنظمة الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية في منطقة المرسى بفندق ومنتجع بولغاري في خليج جميرا بدبي مؤخراً، وقد نجح هذا الحدث السنوي في جذب هواة جمع السيارات الكلاسيكية وعشاقها من جميع أنحاء المنطقة والعالم كما حظي المعرض برعاية تشامبك للساعات وناسكو للتأمين.
وفي هذا السياق، قال مانع السويدي، رئيس مجلس إدارة كونكورس دي إليغانس الإمارات قائلاً "لقد حظى كونكورس دي إليغانس الإمارات في دورته الرابعة باهتمامٍ بالغٍ في أوساط أصحاب السيارات الكلاسيكية وعشاق السيارات الفاخرة في المنطقة، وقد تم تجديد جميع السيارات الفريدة وتحديثها وفقًا لمعايير عالمية، وقد برزت الذكرى المئوية لتأسيس شركة زاجاتو كأحد أهم أحداث هذا العام، وقد سعدنا باستضافة مجموعة نادرة من السيارات الفاخرة من بينها سيارات بورش جي تي 1 ومرسيدس بنز سي إل كيه جي تي آر، وهي واحدة من بين 6 سيارات موجودة من هذه الفئة على مستوى العالم". 
وأضاف قائلاً: "كان كونكورس دي إليغانس الإمارات لهذا العام أشبه بعرض قصير للدورة الكبرى التي نخطط لها في العام المقبل، بحيث يحظى المعرض بنفس حجم وأهمية معرض إكسبو 2020، وسيستمر هذا الحدث لمدة ثلاثة أيام وسيُقام في فندق ومنتجع بولغاري في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2020، وستتضمن هذه الدورة من المعرض احتفالاً كبيرًا للسيارات الكلاسيكية والحديثة المصممة حسب الطلب من المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت والأردن ومصر وكذلك الاتحاد الأوروبي وبلدان آسيا والمحيط الهادئ. لذا، فإن معرض كونكورس ديليغانس الإمارات في دروته الخامسة سيكون الأضخم في آسيا والمحيط الهادئ وسيُقدم بشكل مبتكر وجديد، ونظرًا لأن هذا الحدث الضخم المتعلق بأسلوب الحياة الفاخرة سيجذب صفوة الصفوة من المجتمع، فإننا ندعو الأطراف المعنية والشركاء المهتمين بمنتجات نمط الحياة لحضور هذا الحدث".

وأردف قائلاً "لقد دعم تنظيم كونكورس ديليغانس الامارات 2019 على تسليط الضوء على ندرة وأصالة السيارات المعاد تجديدها بالكامل في دبي، وكانت سيارة ألفا روميو جوليا 1600 (المصنوعة في عام 1964) إحدى هذه السيارات التي جاءت إلى دبي في شكل أجزاء، ليعمل متخصص محلي على إعادة تجميعها ببراعة فائقة، وقد مثل ذلك إنجازًا رائعًا وتقدماً نحو إنشاء نظام بيئي لجمع السيارات الكلاسيكية في المنطقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث كان المهتمون بجمع السيارات يقومون في السابق بإرسال سياراتهم إلى أوروبا أو الولايات المتحدة لتجديدها".
وقد اتخذت لجنة من الحكام الدوليين تضم ساندرا باتون ونيجيل ماثيوز وريتشارد أداتو وعثمان ناصيف من النادي الملكي الأردني قرارها بشأن هذه السيارات
وكانت السيارات الفائزة في هذه الدورة من المعرض هي سيارة مرسيدس سي إل كيه أيه ام جيه (أفضل سيارة في معرض كونكورس لعام 2019) وسيارة مرسيدس جولوينج 1955 (أفضل سيارة كلاسيكية) وسيارة بورش جي تي وان (أفضل سيارة حديثة) وسيارة تويوتا اف جي 43 1983 (أفضل سيارة تم تجديدها) وسيارة ألفا روميو 1964 جوليا (اختيار الناس).