"يأتي إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله لوثيقة 4 يناير 2020 بمثابة انطلاقة جديدة تعزز مسيرة إمارة دبي نحو الصدارة في شتى المجالات التنموية لتصبح من أهم المدن العالمية التي يُحتذى بها. وبصفتنا جهة حكومية شريكة في مسيرة التنمية بالإمارة، نرحب بقرار سموه بإطلاق "مجلس دبي" الذي سيعزز المنظومة الاقتصادية والاجتماعية في دبي للارتقاء بمكانة الإمارة وترسيخ تنافسيتها الدولية وريادتها الاقتصادية، ونحن على ثقة بأن التركيز على المسارات التنموية الستة سيلعب دوراً محورياً في دعم القطاعات التنموية وتعزيز الفرص المستقبلية بالإمارة لتوفير الحياة الأفضل لمواطنيها وزائريها وساكنيها. ونؤكّد التزامنا بالمضي قدماً في تطوير خدمات حكومية عالية المستوى تعزز الأداء الحكومي انسجاماً مع أهداف خطة دبي 2021 المتمثلة ببناء حكومة رائدة ومتميّزة وجعل دبي المكانُ المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضّل للزائرين".