دبي، الإمارات العربية المتحدة; 2 فبراير 2017: أعلنت الخطوط الجوية التركية، أفضل ناقل في أوروبا للعام السادس على التوالي بحسب نتائج استطلاع رأي سكاي تراكس مؤخراً*، عن مواصلة تعزيز نظام الترفيه الجوي على متن طائراتها. ويضم الآن النظام، الذي يُخدم بـ 12 لغة بما فيها العربية والإنجليزية وكذلك توفير محتوى بـ 23 لغة مختلفة، واجهة مستخدم تم إعادة تصميمها بالكامل ومحسنة لتجعل من المحتوى الترفيهي وخدمات المعلومات المقدمة أكثر متعة وسهولة في الاستخدام.

 

وتستند إعادة التصميم إلى دراسة شاملة أجرتها مختبرات متخصصة في قياس إمكانية الاستخدام وتجربة المستخدم لتعظيم سهولة الاستخدام. ومن خلال أحدث التقنيات والتطويرات المدموجة في التصميم القائم على دراسات علمية، جاءت النتيجة النهائية مجموعة رائعة من خيارات الترفيه والمعلومات الرقمية للمسافرين من خلال صيغة يمكن استخدامها بسهولة.

 

وتضم الخدمات الجوية المصممة حديثاً مجموعة متنوعة من الخصائص الجديدة، مثل تنقية وتصفية فئات أفلام أو تصنيفات العروض التلفزيونية والأفلام من قاعدة البيانات المعروفة "IMDb" (قاعدة بيانات أفلام الإنترنت). كما يوفر النظام خاصية جديدة للبحث تسمح للمسافرين بالدخول على المحتوى بسهولة وسرعة أكبر عن طريق البحث عن الكل عبر الأفلام والعروض التلفزيونية والموسيقى والألعاب. وفي هذا السياق، تم كذلك توسيع خيار الخطوط الجوية التركية من "الأفلام المتاحة" التي يتم دبلجتها أو ترجمتها مع أوصاف خاصة للمسافرين من ضعاف السمع والبصر، لتصل إلى إجمالي 11 عنواناً الآن.

 

وتوفر الخريطة المحسنة ثلاثية الأبعاد بيانات أكثر تفاعلية وإلماماً، فضلاً عن الانطباعات حول الرحلة الحالية، بما فيها المقصورة، والإطلالات من النافذتين اليمنى واليسرة، والتصوير الافتراضي للمسافة برسوم وأوصاف حقيقية ثلاثية الأبعاد، والارتفاع والخصائص الجغرافية. وتسمح خاصية "ممنوع الإزعاج" للمسافرين بأن يحددوا لطاقم الخدمة الجوية ما إذا كانوا لا يرغبون في أن يوقظهم أحد طيلة الرحلة أو إيقاظهم فقط لتناول الطعام. وعلاوة على ذلك، سوف يحظى المسافرون على درجة رجال الأعمال بجهاز تحكم إضافي يتضمن شاشته الثانية. وبالتالي، يمكنهم على سبيل المثال متابعة معلومات حالة الرحلة على شاشة الجهاز أثناء مشاهدة أحد الأفلام على شاشتهم الخاصة.

 

ولتحسين راحة ورضا الركاب، بدأت الخطوط الجوية التركية أيضاً أبحاثها على خدمتها "إكسفون" "eXPhone" على طائرة بوينج "B777 TC-JJ" برحلات اختبار في يناير. وسوف تساعد هذه الخدمة المسافرين على استخدام الإنترنت بأمان، وقراءة والرد على الرسائل الإلكترونية وإرسال الرسائل النصية أو تحديث ملفات وسائل التواصل الاجتماعي من خلال أجهزتهم المتنقلة. وسوف يتم تحسين والارتقاء بخدمة "إكسفون"، المقدمة من خلال تعاون وثيق مع "باناسونيك"/"إيروموبايل"، بناءً على آراء المسافرين وطاقم الخدمة الجوية، ومن المقرر إطلاقها في طائرات إضافية في وقت لاحق من العام الجاري.