شرعت هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) في تنفيذ مشاريع تطويرية مع ضمان الامتثال الكامل لبارجيل- لوائح المباني الخضراء في رأس الخيمة- لتكون أول جهة حكومية تلتزم بشكلٍ تام وعلني بتطبيق المعايير التي يحددها بارجيل على كافة مشاريعها وذلك قبل أن تدخل هذه اللوائح حيز التنفيذ الإلزامي في 2020. حيث تمثل هذه الخطوة دعم راكز لتحقيق أهداف استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040.  
تعمل راكز حالياً على بناء مستودعات ومساكن عمال في منطقة الحمرا الصناعية بطريقة تتوافق ولوائح بارجيل والتي تهدف إلى رفع كفاءة المباني من خلال خفض استهلاك الطاقة والمياه. حيث تم تزويد هذه المنشآت بأنظمة للطاقة الشمسية تمكن عملاء راكز من الاعتماد عليها كمصدر للطاقة اللازمة لتشغيل معداتهم ومكائنهم عوضاً عن استهلاك الكهرباء. إضافةً إلى ذلك تم تزويد المنشآت بأنظمة عزل للحرارة الخارجية والتي تعمل على تقليل امتصاص الحرارة خلال ساعات النهار وبالتالي استهلاك معدل أقل من الطاقة لتبريد و تهوئة المنشأة وتهيئة الظروف المناسبة للعاملين فيها. 
وفي ضوء ذلك، صرح رامي جلاد، الرئيس التنفيذي لمجموعة راكز "أن هذا المشروع يلعب دوراً مهماً في خفض قيمة الفواتير الاستهلاكية، وذلك من خلال توفير مصادر بديلة للطاقة من مصادر الطاقة المتجددة والتي تتمثل في توفير الألواح الشمسية على أسطح المنشآت. إضافةً إلى ذلك فإن هذه الخطوة لن تعود بالنفع على عملاء المجموعة وحسب وإنما ستساعدنا على تحقيق هدفنا المتمثل في رفع وعي مجتمع الأعمال حول أهمية كفاءة استخدام الطاقة والفوائد العائدة منها على البيئة والأجيال القادمة. وفي هذا الصدد، فإننا في راكز نعمل على عقد دورات تدريبية وتوعوية لعملائنا المعنيين وذلك لتعريفهم على لوائح ومتطلبات بارجيل والتي ستدخل حيز التنفيذ الإلزامي في عام 2020." 
ففي مطلع هذا العام، أصدرت دائرة بلدية رأس الخيمة بارجيل، لوائح المباني الخضراء في إمارة رأس الخيمة، والتي تطبق معايير الاستدامة على المباني الجديدة في الإمارة. حيث أن هذه اللوائح تمر بمرحلة التطبيق الطوعي قبل أن تدخل حيز التنفيذ الإلزامي في عام 2020. وفي مستهل الحديث حول مبادرة راكز، صرح سعادة منذر محمد بن شكر، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة ورئيس لجنة رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة، " نحن في دائرة بلدية رأس الخيمة نقدر الجهود المتميزة التي تبذلها راكز في مجال كفاءة استخدام الطاقة، ونرحب باعتمادها لبارجيل، مما سيساهم في رفع مستوى التصميم والبناء في الإمارة."
ومن جانبه أضاف جلاد، "تماشياً مع استراتيجية رأس الخيمة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة 2040، فإننا في راكز نسعى وبشكلٍ مستمر لإيجاد أفضل الممارسات لتوفير الطاقة في منشآتنا. حيث يكمن هدفنا في السعي لتحسين أداء الطاقة في هذه المنشآت من خلال الامتثال لبارجيل وغيرها من التدابير التي ستمكننا من توفير بيئة عمل أفضل لعملائنا."