أكد مجلس دبي الرياضي على رفع وتيرة العمل ووضع الخطط والالتزام بالبرامج التي يتم وضعها بالتنسيق بين المجلس والأندية الرياضية لمواكبة مرحلة العمل المقبلة بجميع تطوراتها المتسارعة والارتقاء بمستوى العمل في القطاع الرياضي بما ينسجم مع كون العام المقبل هو "عام الاستعداد للخمسين" والمشاركة الفاعلة فيه لتعزيز المكتسبات الوطنية وبناء أسس تحقيق المزيد من التميز والانجازات للدولة في الخمسين عاما المقبلة.
كما أكد سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي على وضع الخطط الاستراتيجية وتحديد الأهداف ومؤشرات الأداء في جميع جوانب العمل في المجلس والأندية وشركات كرة القدم في دبي بما يترجم توجهات القيادة الرشيدة ونهجها الدائم في الابتكار والتميز والريادة، وكذلك بما يترجم دور الرياضة في خطة الاستعداد للخمسين عاما المقبلة من عمر الدولة. 
وبارك مجلس دبي الرياضي تشكيل اللجنة الانتقالية لاتحاد الإمارات لكرة القدم برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، وعضوية عدد من الشخصيات من أصحاب الخبرة والكفاءة، وهنأ المجلس الشيخ راشد بن حميد النعيمي وتمنى له ولفريق عمله التوفيق والنجاح في وضع الكرة الإماراتية في مكانها المميز الذي يتناسب مع الدعم التي تتلقاه والموارد التي تمتلكها، وأكد المجلس على استعداده لتقديم كل سبل الدعم للاتحاد.
 جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري الثامن لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي برئاسة سعادة مطر الطاير نائب رئيس مجلس الإدارة، وحضور سعيــد حـارب أمين عام المجلس، وأعضاء مجلس الإدارة: علي بوجسيم، د. عبد الله الكرم، أحمد الشعفّار، محمد الكمالي، مريـم الحمادي، لمياء خان، ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس، وصالح المرزوقي مدير إدارة الدعم المؤسسي في المجلس.
و تم في الاجتماع استعراض تقارير اللجان الدائمة في المجلس حيث تضمن تقرير لجنة التطوير والمستقبل استعراضا لما تتضمنه الخطة الاستراتيجية للمجلس للفترة 2020-2030 والتي تم وضعها في إطار تكاملي مع الخطط الاستراتيجية السابقة وهي خطة مرحلة التأسيس للفترة 2005-2011، ثم خطة مرحلة التطوير 2012-2019، وخطة مرحلة التمكين 2020 -2030،  كما ترتبط خطة مجلس دبي الرياضي 2020 ــ 2030 بعام الاستعداد للخمسين، والمبادئ السبعة لمدن المستقبل، ووثيقة الخمسين، وتضمنت تحديد عناصر  المستقبل استعدادا للـ 50 عاما القادمة، فيما تضمن تقرير لجنة التدقيق والحكومة تحديد وتحليل نقاط الضعف والقوة ونقاط التطوير  في العمل بمجلس دبي الرياضي والأندية وشركات كرة القدم وفق متطلبات نظام الحوكمة و آليات التدقيق الرسمية المعتمدة في جميع مجالات العمل الرياضي .
واستعرض مجلس الإدارة جديد الدورة الثامنة لنموذج دبي للتفوق الرياضي الذي يتم فيه الإعلان عن الأندية وشركات كرة القدم واللاعبين والإداريين الحاصلين على أعلى درجات التقييم وفق النموذج المعتمد وتكريمهم تقديرا لتميزهم في العمل، وهو النموذج الذي تم تطويره ليشمل جميع جوانب الأداء الرياضي والإداري والخدمي للأندية والشركات الرياضية والتركيز على مفاهيم الابتكار والالتزام بالروح الرياضية والمساهمة المجتمعية، كما اشتمل النموذج على جانب الرعاية المتكاملة للمواهب الرياضية بما يضمن الاستدامة في تحقيق النتائج الرياضية على المدى الطويل.
وقد تم اعتماد النموذج كأساس لتقييم الأندية والشركات الرياضية في الدورة الثامنة مع مراعاة الاختلاف في طبيعة عمل الأندية والشركات الرياضية والأندية النوعية وبما يضمن العدالة في التقييم، كما تم إدراج فئات لتقييم وتكريم الرياضيين من جميع الفئات وفي جميع الرياضات وذلك لدعم وتحفيز الرياضيين في إمارة دبي على تحقيق الانجازات الرياضية المتميزة وتسليط الضوء عليهم ليكونوا مثالاً يقتدى بهم من قبل الرياضيين، كما تتضمن الدورة الثامنة معايير عديدة تتعلق بعلاقة النادي مع الجمهور والمبادرات التي يقدمها لإسعاد الجمهور، وغيرها من العناصر.
وتضمن النموذج: فئات التفوق الرياضي المؤسسي التي تشمل (التفوق الرياضي للأندية، التفوق الرياضي لشركات كرة القدم، أفضل شركة في مجال الرعاية المتكاملة للمواهب الرياضية، أفضل نادي شركة في مجال الكفاءة المؤسسية، أفضل نادي أو شركة في الابتكار، أفضل جمهور)، وفئات التفوق الرياضي الفردي التي تشمل (أفضل لاعب وأفضل لاعبة في الرياضات الفردية، أفضل لاعب وأفضل لاعبة في الرياضات الجماعية، أفضل لاعب في كرة القدم، أفضل ناشئ في كرة القدم، أفضل لاعب وأفضل لاعبة من أصحاب الهمم في الرياضات الجماعية، أفضل لاعب وأفضل لاعبة من أصحاب الهمم في الرياضات الفردية).
واطلع مجلس الإدارة على ما تم إنجازه من اللوائح وأنظمة العمل في الأندية وشركات كرة القدم بدبي والذي يتضمن النظام الأساسي للنادي ولائحة المكافآت والحوافز والجزاءات للاعبين المحترفين والأجهزة الإدارية والفنية وفق سياسات المجلس، وكذلك لائحة استقطاب اللاعبين والمدربين المحترفين، وأكد على تطبيقها بما يرتقي بمستوى العمل الإداري والاستثمار الأمثل للموارد.
كما تم الاطلاع على تقرير البرامج التطويرية والبطولات التي ينظمها المجلس للأكاديميات بالتعاون مع القطاع الخاص، وفي مقدمتها بطولة مجلس دبي الرياضي لأكاديميات كرة القدم بمشاركة 2000 لاعب من 21 أكاديمية وبالتعاون مع مدينة دبي الرياضية ونادي شباب الأهلي، ودوري مجلس دبي الرياضي للتنس بمشاركة 100 لاعب بالتعاون مع اتحاد الإمارات للتنس، وبطولة المجلس لأكاديميات كرة السلة بمشاركة 700 لاعب وبالتعاون مع شركة "جام سبورت" ومدارس الاتحاد الخاصة، إلى جانب استعراض أهم بطولات العام 2020 المخصصة للأكاديميات في رياضات كرة القدم والقوس والسهم والكرة الطائرة، وغيرها.
واستعرض مجلس الإدارة أيضا نتائج التقييم السنوي لأكاديميات أندية كرة القدم الذي اجراه المجلس وتضمن 20 معيارا و134 مؤشرا، وسيتم اعلان نتائجه ضمن حفل نموذج دبي للتفوق الرياضي.
فعاليات رياضية عالمية
استعرض مجلس الإدارة في الاجتماع أيضا تقرير الفعاليات الرياضية المختلفة المحلية والدولية التي سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة ومن بينها مهرجان الرياضات الشاطئية الأكبر من نوعه والذي يتضمن فعاليات وبطولات رياضية مختلفة في العديد من الرياضات، و البطولات واللقاءات الكروية ومن بينها مباراة من الدوري الهندي تجمع بي فريقي تشناي وكيرلا والتي تنظمها شركة هندية ويوفر لها المجلس سبل النجاح في إطار استضافة المباريات التي تسعد أفراد المجتمع والتأكيد على أن دولة الإمارات تحتضن الجميع وتوفر لهم سبل الحياة الكريمة والسعيدة .
كما تم الاطلاع على نتائج الجولة التجريبية لبطولة كأس العالم للدراجات الجبلية في المدن التي أقيمت في سيتي ووك بدبي بمشاركة عددا كبير من أبطال العالم، والاستعدادات لتنظيم البطولة التي ستقام في المنطقة ذاتها خلال العام المقبل بمشاركة أقوى الدراجين العالميين. 
وتم في الاجتماع أيضا الاطلاع على العديد من المخاطبات من المنظمات والاتحادات الرياضية المحلية والدولية واتخاذ القرارات المناسبة بشأن كل منها.