روتانا

كتب مارك زوكربرغ مؤسس موقع فيسبوك، منتقدا قرارات تنفيذية للرئيس الأمريكي تحظر دخول اللاجئين وحاملي عدد من الجنسيات قائلا عبر حسابه على “فيسبوك”: “أجدادي ينحدرون من ألمانيا والنمسا وبولندا، أما زوجتي بريسكيلا، فكان والداها لاجئين من الصين وفيتنام الولايات المتحدة أمة مهاجرين، وعلينا أن نكون فخورين بذلك”.

 

وجاء رد مارك تعليقا على قرارات دونالد ترامب التي منع على أساسها دخول اللاجئين للولايات المتحدة الأمريكية، معربا عن بالغ قلقه حيال تلك القرارات التعسفية،  قائلا إن الحاجة إلى إبقاء الولايات المتحدة بلدا آمنا، تفرض التركيز على الأشخاص الذين يشكلون تهديدا محدقا، دون جعل من يقيمون بطريقة غير نظامية في البلاد، يعيشون في حالة من الخوف.

ودعا مارك لإبقاء أميركا ملجأ مفتوحا أمام كل من يحتاج للمساعدة، متخذا عائلة زوجته مثلا لفتح أمريكا زراعيها لهؤلاء اللاجئين الذين  تركوا بلادهم  قبل عقود طويلة.

ووقع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب قرارات نصت على منع مؤقت للزائرين من سوريا وبعض الدول الإسلامية الأخرى “اليمن، ليبيا، العراق، إيران، سوريا، الصومال، السودان”، في خطوة  ترى الإدارة الأميركية أنها ستساعد على حماية الأميركيين من الهجمات الإرهابية.