بمناسبة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، يحتفل المركز التجاري العالمي أبوظبي، الصرح العصري متعدد الخدمات وسط العاصمة الإماراتية، بالإرث والثقافة الإماراتية من خلال استضافة احتفالية مميزة بعنوان "فنون من القلب" اعتباراً من 27 نوفمبر ولغاية 3 ديسمبر 2019، وتضم الاحتفالية باقة متنوعة من التجارب الفريدة بما في ذلك عروض فنية مباشرة، وحائط رقمي تفاعلي لرسومات الجرافيتي، وفعاليات ترفيهية متواصلة مستوحاة من الطابع الإماراتي المحلي.
وخلال احتفالية "فنون من القلب" تستضيف ردهة العرض يومياً من الساعة 6 - 9 مساءً فنانين إماراتيين موهوبين سيتعاونون معاً لرسم لوحات مستوحاة من روح اليوم الوطني، وذلك ضمن ردهة العرض التي تضم ستة أعمال تركيبية على شكل حروف ضخمة تشكل حروف المركز التجاري العالمي أبوظبي، والتي قام الفنانون الإماراتييون بتصميمها مؤخراً بمناسبة إطلاق الهوية الجديدة للمركز التجاري العالمي أبوظبي. 
وتضم قائمة الفنانين المشاركين بالعرض: ريم المزروعي، وحصة المنصوري، وعبدالله الهاشمي، إلى جانب مساهمة خاصة من الفنان صاحب الإرادة فنسينت ماركوس بور، وهو فنان ألماني من أصحاب الهمم وبطل في ألعاب الأولمبياد الخاص. وانسجاماً مع عام التسامح، يروي كل فنان قصته الخاصة من خلال عمله الفني لترمز أعمالهم معاً إلى تنوع المجتمع الإماراتي. 
وكان الهدف من وراء إطلاق الهوية الجديدة للمركز التجاري العالمي أبوظبي، هو منح المتسوقين تجربة تسوق فريدة وجذّابة تبقى في الذاكرة، وذلك من خلال متاجر العلامات الشهيرة التي تم افتتاحها، والمطاعم العالمية والمتاجر المتخصصة، الأمر الذي يجعل من المركز التجاري العالمي وجهة التسوّق المفعمة بالحيوية والتجدد التي تلبي احتياجات جميع الزوار. 
وخلال أيام العرض يمكن للهواة المتحمسين والأصدقاء والعائلات خوض تجربة تخيّلية لفن "الرسم بالرذاذ" مع تركيب جدار رقمي يعمل بتقنية LED، ويمكن استخدامه لطباعة رسومات جرافيتي رائعة أو التقاط صور بجانبها للاحتفاظ بها أو مشاركتها.
ويحفل يوما الاثنين 2 ديسمبر والثلاثاء 3 ديسمبر بالمزيد من الفعاليات الترفيهية، حيث يستمتع الزوار بعروض رقصة العيالة الفولكلورية، ومسيرة خاصة باليوم الوطني تتضمن رقصات فنية وعروضاً للسير باستخدام العصي، وألعاب الكرات البهلوانية، وقيادة الدراجات الهوائية ذات العجلة الواحدة. 
وسوف يكون لدى الزوّار فرصة خوض تجربة تسوّق شاملة ضمن 230 متجر في المركز التجاري العالمي أبوظبي، حيث يمكنهم البدء بالتسوّق لاحتياجات موسم الشتاء، إلى جانب الاستمتاع بتناول الطعام ضمن مطاعم المركز المتنوعة، وقضاء أمتع الأوقات ضمن محطات الترفيه المختلفة في المركز، ولا شك بأن حضور معرض "فن من القلب" سوف يتمم هذه التجارب الرائعة. 
ويدعو المركز التجاري العالمي أبوظبي، الوجهة الشهيرة للتسوق وتناول الطعام والترفيه في قلب العاصمة الإماراتية، الجمهور إلى متابعة الوسم #JoinUsDowntown ومشاركته الاحتفال باليوم الوطني لذكرياتٍ حافلة بالمتعة والمرح.
تفاصيل الفعّالية 
اسم الفعّالية: "فنون من القلب"
المكان: المركز التجاري العالمي أبوظبي
التاريخ: عطلة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة: من 27 نوفمبر - 3 ديسمبر
جدار رقمي LED لرسم الجرافيتي: يومياً من الساعة 2 ظهراً - 10 مساءً
رسم مباشر للفنانين: يومياً من الساعة 6 - 9 مساءً
حفل موسيقي عبر إذاعة "ستار إف إم": يوم الجمعة 29 نوفمبر، من الساعة 6 - 8 مساءً
فعاليات ترفيهية في اليوم الوطني: يومي 2 و3 ديسمبر، من الساعة 5 - 10 مساءً
نبذة عن الفنانين المشاركين:
ريم المزروعي
ريم المزروعي هي فنانة إماراتية حائزة على العديد من الجوائز، وتشتهر برسوماتها التوضيحية لكتب الأطفال، وأعمال الفولكلور الشرقي، والفن التصويري، وينبض فنها الخيالي بشغف الحياة عبر مزج العناصر الكلاسيكية والثقافية معاً، وتستمد المزروعي وحي لوحاتها في جوانب عدة من بيئتها المحيطة ومزاياها الملهمة. 
حصة المنصوري
حصة المنصوري هي فنانة مستقلة مقيمة في أبوظبي تستخدم في أعمالها الفنية مواد مختلفة مثل الألوان الزيتية، والألوان المائية، والفن الرقمي، وقد نالت العديد من الجوائز الدولية، وعرضت أسلوبها الفني النابض بالحيوية خلال مشاركتها في العديد من الفعاليات الإماراتية البارزة بما في ذلك "معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة".
عبدالله الهاشمي 
هو شرطي من دولة الإمارات العربية المتحدة يملؤه الشغف للفن والتعبير، ويشتهر بأعماله الفنية المبنية على إعادة التدوير، إلى جانب فن الرسم على الجدران وغيرها من الفنون الجميلة، ويُعرف عنه شغفه باستخدام وسائل عديدة لتشكيل إبداعاته الفنية للتعبير عن مكنونات نفسه. 


فنسينت ماركوس بور
الفنان صاحب الإرادة فنسينت ماركوس بور، هو فنان ألماني من أصحاب الهمم وبطل في ألعاب الأولمبياد الخاص، وهو شغوف بالفن والمشاركة الاجتماعية، وقد شارك بالعديد من الفعّاليات والمعارض الفنية التي تشجع على بناء جسور التواصل بين أصحاب الهمم وغيرهم من أبناء المجتمع، وقد كانت مشاركته الأولى من خلال عروض مواهب – من أشخاص جميلين- في استديو الفن في دبي.