دخلت ريما الجفالي التاريخ كأول متسابقة سيارات سعودية تنافس في المملكة العربية السعودية حيث شاركت كسائق ضيف في بطولة جاكوار آي-بيس إي تروفي التي انطلقت على حلبة الدرعية ضمن جولة التصفيات الرسمية هذا الصباح قبل سباقها الأول في وقت لاحق اليوم.
وأكملت الجفالي أسرع لفة لها في المسار ذي التحديات المتعددة والذي تم بناؤه في قلب الدرعية، موقع اليونسكو للتراث العالمي، لتحرز توقيت 1:39 دقيقة، أي ما يزيد قليلاً عن 5 ثوانٍ خلف الأسرع في التجارب التأهيلية.
وبينما تبدأ الجفالي السباق الرسمي للبطولة في آخر مراكز الانطلاق، إلا أن ذلك لن يخطف الأضواء عن التاريخ الذي صنعته المتسابقة السعودية التي تشارك لأول مرة على أرضها في سباقٍ دولي.
وعبّرت المتسابقة السعودية عن انطباعاتها قبل السباق قائلةً: "أنا متحمسة للغاية، فلم أعتقد مطلقًا أن هذا اليوم سيأتي، أو على الأقل لم أكن أعرف متى سيأتي، لكنه جاء قي وقت أبكر مما كنت أتوقع. بدأت حياتي كمتسابقة منذ عامٍ تقريباً، واليوم أنا هنا على وشك المشاركة في السباق على أرض بلادي، وهو شعور رائع ولا يصدق".
تعتبر سلسلة جاكوار آي-بيس إي تروفي الأولى من سباقات السيارات الكهربائية المعدة للإنتاج والذي بدأ منذ العام 2018 في شوارع مدينة الدرعية العريقة وهو السباق الرسمي الداعم والافتتاحي لسباق "السعودية" للفورمولا إي – الدرعية