استقبل صندوق خليفة لتطوير المشاريع مؤخراً وفداً من جمهورية الشيشان في مقره الرئيسي بإمارة أبوظبي، وذلك في إطار جولة الوفد الزائر التي شملت أبرز حاضنات الأعمال القائمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بهدف الاطلاع على تجربة الدولة في مجال ريادة الأعمال ودعم الابتكار، والتعرف على آليات تشجيع ومساعدة رواد الأعمال في تنفيذ مشاريعهم الخاصة.

وكان في استقبال الوفد الشيشاني موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وعدد من مدراء الإدارات في الصندوق. وضم الوفد ثلاث فرق من رواد الأعمال المتأهلين للمراحل النهائية في برنامج "منصة زايد للابتكار"، التابع لـ "صندوق زايد للابتكار وريادة الأعمال" الذي أسسه صندوق خليفة لتطوير المشاريع في جمهورية الشيشان. 

وتعتبر مبادرة "منصة زايد للابتكار" برنامج مسرعات مجاني يستهدف الفرق الشابة التي تعمل على تقديم أفكار إبداعية للمشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تشجيع الشباب ورواد الأعمال في جمهورية الشيشان على طرح الحلول التقنية المبتكرة، حيث تم تطوير البرنامج من قبل جامعة ولاية غروزني الفنية للنفط ويتم تنفيذه بدعم مالي من "صندوق زايد للابتكار وريادة الاعمال".

وأشارت موزة عبيد الناصري خلال لقائها الوفد الضيف إلى أن "صندوق زايد للابتكار وريادة الأعمال"، الذي استوحى نموذج عمله من "صندوق خليفة لتطوير المشاريع"، يحظى بأهمية خاصة كونه جهة ريادية توفر الرعاية لرائد العمل بدءاً من التدريب والإرشاد، وصولاً إلى التمويل وتقديم الدعم المطلوب. 

وأشادت الناصري بجهود "صندوق زايد" في دعم وتمويل المشاريع الابتكارية النوعية ذات القيمة المضافة من خلال تركيزه على القطاعات الحيوية والاستراتيجية في جمهورية الشيشان، والتي تشمل الزراعة والصناعات الغذائية والإنشائية والمشاريع التكنولوجية، فضلاً عن دعم أصحاب المهارات الفنية والمهنية من الشباب الشيشاني.

وأضافت: "منذ تأسيس "صندوق زايد للابتكار وريادة الأعمال" عام 2017، سعى "صندوق خليفة لتطوير المشاريع" من خلاله إلى نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في أوساط المجتمع الشيشاني وتحقيق معدلات نمو مرتفعة، حيث يعمل باستمرار على دمج الشباب الشيشاني وتمكينهم من المساهمة الفعالة في الأنشطة الاقتصادية ومساعدتهم في بناء اقتصاد معرفي مستدام، حيث استطاع "صندوق زايد" تحقيق نتائج إيجابية واستثنائية خلال فترة لا تتجاوز السنوات الثلاث، مدفوعاً برؤية سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتعزيز التعاون وتدعيم العلاقات القوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية الشيشان الصديقة في مختلف المجالات".

وشددت الناصري على الدور المحوري الذي يلعبه صندوق خليفة من خلال مختلف المبادرات والبرامج التابعة له، في مجال نشر ثقافة الريادة وتعزيز الابتكار والإبداع في صفوف الشباب، إضافة إلى نقل تجربته كنموذج ناجح يُحتذى به ضمن ريادة الأعمال وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة ودعم الأفكار الإبداعية وتحويلها إلى مشاريع قائمة وناجحة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

كما استعرض عدد من مدراء إدارات صندوق خليفة أمام الوفد الضيف برامج الصندوق الاقتصادية والاجتماعية ومبادراته النوعية وآليات التمويل وبرامج التدريب وغيرها من الخدمات التي يقدمها لرائد العمل خلال مسيرته في تأسيس مشروعه.

وشملت جولة الفرق الثلاث زيارة عدد من حاضنات الأعمال البارزة في دولة الإمارات بما فيها "ستارت إيه دي"، مسرعة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة "تمكين"، و"سوق أبوظبي العالمي"، و"مركز خليفة للابتكار"، ومركز الشارقة لريادة الأعمال "شراع"، إضافة إلى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وبرنامج تكامل، وبرنامج رواد التكنولوجيــا والابتــكار وكريبتو لابز. 

يشار إلى أن تأسيس صندوق "زايد للابتكار وريادة الأعمال" جاء تنفيذاً لرؤية مشتركة جمعت بين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والرئيس الشيشاني رمضان قديروف، انطلاقاً من هدفهما الواضح في مساعدة وتمكين الشباب والنساء وتحفيز قدراتهم وتطوير مهاراتهم الريادية لضمان مساهمتهم في عملية تنمية وتطوير الاقتصاد الشيشاني وتحقيق الرفاه داخل المجتمع.