محمد الصناديلي
 

اكد مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية ان الهامات تراث الطرب تبقى مصدرا للابداع المعاصر ، فبين الاعمال الخالدة فى الذاكرة والاشكال الغنائية الحديثة جاءت الليلة الحادية عشر من فعاليات دورته ال ٢٨ لتجمع عراقة الماضى بفنون الحاضر وشهدت حضورا جماهيريا ضخما من مختلف الفئات العمرية ، وخلالها قدم النجم الشاب محمد الشرنوبى بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو احمد حسن فكري باقة من اشهر الاعمال الغنائية هى ليالينا ، تخونوه ، ع اللى جرى التى شاركته ادائها كارمن سليمان ، انا لحبيبى ، خايف اقول اللى ف قلبى ، يا مسافر وحدك ، عارفة ومن اعماله الخاصة عادى وبراحتك صبح الصباح ، حتة من الخيال ، خلانى بعدت ، مفيش داعى ، النفسية واغنية فيلم الممر .
قبله قدمت السورية فايا يونان لما بدا يتثنى ، خفيف الروح ، يا لالالى ، امتى هتعرف ، قلبى ومفتاحه الى جانب يا قاتلى ، يمكن نسى ، يا ليته يعلم ، بيناتنا فى بحر واحب ايديك .
ثم تغنت بعدها كارمن سليمان ب طيرى يا طيارة ، هدى الليل ، انا هنا يا ابن الحلال ، حقابله بكرة ومن اعمالها الخاصة حضن دافى ، كلام كلام ، لما تشوفك عينى وسطور حكايتى
وكانت الامسية قد بدات بفقرة لفرقة بيت الموسيقى فى النجدة الشعبية اللبنانية بقيادة الدكتور هياف ياسين ضمت رقصة الهوانم من التراث الموسيقى المصرى ، تقاسيم لالة السنطور وموشح لما بدا يتثنى .

كما اقيم على مسرح معهد الموسيقى العربية حفلاً لفرقة المطرب يحيى عبد الحليم " فن " بقيادة المايسترو مدحت حميدة ، واستضاف مسرح سيد درويش " اوبرا الاسكندرية " فاصلاً للنجم اللبناني عاصي الحلاني بمصاحبة الفرقة القومية العربية للموسيقى بقيادة المايسترو حازم القصبجى بعد فاصلاً لكل من احمد سعيد ، اميرة احمد ، سارة زكي واشرف وليد ، وعلي مسرح اوبرا دمنهور قدمت النجمة ريهام عبد الحكيم حفلا بمصاحبة فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقي العربية بقيادة المايسترو احمد عامر وسبقها فاصلا غنائيا لكل من مصطفي النجدي ، محمد حسن ، ابراهيم راشد ومحمود عبدالحميد .