تشارك "ناشئة الشارقة" في فعاليات الدورة الخامسة من "بينالي الشارقة للأطفال"، الذي تنظّمه "مراكز أطفال الشارقة" تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في الفترة من 15 يناير/كانون الثاني الجاري إلى 15 فبراير/شباط المقبل في متحف الشارقة للفنون، وتحت شعار " عالم كبير بحدود خيالك"، بمشاركة نخبة من الأطفال الموهوبين من مختلف أنحاء العالم.

 

وتندرج مشاركة "ناشئة الشارقة" في "بينالي الشارقة للأطفال 2017" في إطار التزامها بدعم الفعاليات الرامية إلى الارتقاء بمهارات الأطفال والناشئة في مجالات الفنون والثقافة، وتتمثّل مشاركة المؤسّسة في تنظيم أربع ورش عمل فنية مخصّصة للأطفال والناشئة، ويقدم عوض عمايري، منشط الفنون في فرع "ناشئة كلباء" ورشتين فنيتين أقيمت الورشة الأولى  مساء أمس بعنوان "التشكيل والضغط على ورق المعدن"،  وتعرف المشاركون من خلالها إلى تقنيات الرسم على ورق المعدن لإنتاج أعمال فنية، والتي تضم تقنية النقاط ، والخطوط ، والأحجام البارزة، وقام المشاركون برسم أشكال فنية منوعة من البيئة الإماراتية. فيما تحمل الورشة الثانية المقرر تنفيذها بتاريخ 13 فبراير المقبل، عنوان "التشكيل بأوراق النباتات والأعشاب المجفّفة" التي تهدف إلى تمكين المشاركين من ابتكار الأعمال الفنية باستخدام الأوراق المجفّفة الطبيعية على قطع الأكريليك الشفافة لتشكيل مجسّمات فنية متميّزة.

 

بينما سيقدم عبد الحميد النجار منشط الفنون في فرع "ناشئة واسط" ورشتين أيضاً تُنفذ الأولى بتاريخ 30 يناير الجاري تحت عنوان "الرسم بالرمال الملوّنة" لتدريب المشاركين على ابتكار التصميمات المستوحاة من الفن الإسلامي والفن الشعبي باستخدام الرمال الملوّنة. وسيكون "معلّقات من رقائق المعدن" موضوع الورشة الثالثة المزمع إقامتها يوم 6 فبراير المقبل، لتنمية مهارات الأطفال في عمل المعلّقات الجدارية باستخدام رقائق المعادن الملوّنة.

 

وقال حسين عبد الله الملا، مدير إدارة التسويق والإعلام في "ناشئة الشارقة": "تأتي مشاركة ناشئة الشارقة في بينالي الشارقة للأطفال للعام الجاري، انطلاقاً من حرصها على تفعيل مبدأ التعاون والمشاركة المجتمعية مع كافة مؤسسات ودوائر المجتمع المحلي، بما يصب في خدمة الأطفال والناشئة ويمكنهم من إبراز مواهبهم الفنية وإطلاق العنان للقدرات والأفكار الإبداعية لديهم ومساعدتهم على تحويلها إلى أعمال فنية يعبّرون من خلالها عن تطلّعاتهم الطموحة للمستقبل، بما من شأنه ترسيخ الحس الفني وثقافة الإبداع والابتكار والتميّز لدى الأطفال في سبيل تأسيس جيل جديد قادر على استشراف المستقبل من منظور أكثر تنوّعاً ووعياً وإيجابيةً. ونحن نتطلّع من خلال هذه الورش المستفيضة للوصول إلى أكبر شريحة من الأطفال والشباب من مختلف أنحاء العالم واطلاعهم عن كثب على المواهب والمهارات العالية التي تحتضنها دولة الإمارات والشارقة خصوصاً".