إذا كنت تبحث عن عطلة مختلفة تتنفس فيها بحرية، وتطلق خلالها العنان لنفسك للتوحد مع الطبيعة الأم في أنقى صورها، فعليك بالتوجه إلى الغابة، حيث تغلف الأصالة كل ما تقع عليه عيناك، وتبهرك أصوات المخلوقات المتناغمة مع حفيف أوراق الأشجار.
واختار لك الموقع الإلكتروني Hotels.com™ مجموعة من الفنادق الرائعة في عدد من أغرب المواقع على سطح الكوكب، تحيط بها أو تضمها غابات، بما يمنحك عطلة مميزة وفريدة من نوعها.
ونبدأ جولتنا في قائمة فنادق الغابات بفندق هوتل إيناي بمنطقة لاس بيدراس بالبيرو. ولا يوجد مكان يمكنك التعرف فيه على الغابة الحقيقية وطبيعتها وما تمثله أفضل من أكبر غابة مطيرة في العالم وهي الأمازون. ويقع فندق هوتل إيناي بمنطقة منعزلة جنوب غرب البيرو، متميزاً بعصريته وأسلوبه الراقي المطعم بقطع الفنون التراثية البيروفية، وبتصميم يمنح شعوراً بالرحابة والخفة. ومن خلال الفندق، يمكن للضيوف استكشاف التفاصيل المذهلة للتنوع الطبيعي عبر ممرات الغابة المحيطة بالفندق.
ومن أمريكا اللاتينية إلى شرق أسيا حيث جزيرة بورنيو، ثالث أكبر جزيرة في العالم، والتي تستوطنها الغابة بالكامل تقريباً. وبموقعها القريب من الساحل الماليزي، تعد بورنيو الوجهة المثالية لمحبي الحياة البرية والشغوفين بها. وهي المكان الوحيد بالعالم الذي يتسنى فيه مشاهدة القرد ذي الخرطوم الفريد من نوعه. وهنا؛ يمكنك الإقامة بفندق سويس-بيلهوتل دانوم بمدينة بالانجكارايا، الواقعة وسط منطقة كاليمنتان المركزية، التي تعد إحدى رئات العالم بفضل ما يحيطها من غابات مترامية الأطراف. ويحظى هذا الفندق البديع بحمام سباحة خارجي رائع يتوسط منطقة بارعة الجمال ومزروعة بأشجار النخيل، وغرف فندقية فاخرة، ومطاعم تقدم أشهى الأطباق العالمية.
وإلى بلاد التلال سريلانكا، تنطلق بنا الجولة إلى مدينة إيلا، الغنية بحقول زراعة الشاي، والتي تشتهر كذلك بمشاهد شلالات المياه ذات الإيحاءات الدرامية، ومعابدها المذهلة. وهنا، لديك الفرصة لاستكشاف روعة الحياة الريفية وعمقها عبر التجوال مشياً في المسارات الزراعية الخلابة، والتي تضم مساراً يقود إلى قمة آدم، وصخرة إيلا الصغيرة الشهيرتين، واللتان توفران إطلالات خلابة على الريف السريلانكي الأخضر دائم الخصوبة. تمتع بإقامتك بفندق إلا جانجيل ريزورت، القابع في أحضان ضفاف نهر كيريندي أويا، ووسط الغابة البرية. وهنا، يمكنك اختيار أسلوب الإقامة الذي تفضله، سواءً في شاليه أو كوخ أو مقصورة، والتي توفر جميعها فسحة في المكان وغرف فسيحة مع شرفات، وتمتع بالاستيقاظ على أصوات التيارات المائية الهابطة من قمم الجبال.


وفي استراليا، وتحديداً في مدينة سبرينجبروك بمنطقة كوينزلاند، ستكون أقرب من أي وقت مضى لتحقيق شغفك باحتضان الغابة، التي تشهد تصوير أشهر أفلام الغابة الواقعية. وهنا، يمكنك الإقامة في فندق أورايلي رينفوريست ريتريت لاستكشاف غابات سبرينجبروك الرائعة، بوديانها السحيقة، وخلجانها الصخرية البديعة، وبعض من أقدم الأشجار في قارة استراليا. 
يقع الفندق داخل منتزه لامينجتون الوطني المدرج بقائمة التراث العالمي، ويديره أبناء الجيل الثالث من عائلة أوريفيلي، الذين كان أجدادهم روادًا في السياحة البيئية في أستراليا في عام 1926. اختر ما يناسبك من الأنشطة اليومية بما في ذلك التجول في المسارات التي تمر بقمم الأشجار، أو بصحبة الطيور. وفي المساء، يمكن للضيوف الاسترخاء في سبا لوست ورلد داي، أو الاستمتاع بتناول الطعام في تري هاوس.