كرمت مجموعة الإمارات اليوم عدداً من موظفيها الذين تفانوا في أداء مهام تفوق ما تمليه عليهم مراكزهم الوظيفية. وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بتكريم سبعة أشخاص وفريق هندسي من موظفي مجموعة الإمارات، وقدم لهم "جائزة الرئيس"، وهي أعلى تقدير ضمن برنامج "نجم" لمكافأة العاملين المتميزين. وجرى خلال حفل الجوائز، الذي أقيم في المقر الرئيس لمجموعة الإمارات في دبي، عرض قصص أصحاب الإنجازات التي أهلتهم للفوز بجائزة الرئيس على شاشات كبيرة، وشاهدها المئات من الموظفين فضلاً عن عائلات الفائزين وأصدقائهم. وأعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم عن سعادته بهذه المناسبة السنوية. وقال سموه في كلمته خلال الحفل: "تعد جائزة الرئيس ضمن برنامج نجم بمثابة تكريم لموظفينا أصحاب الإنجازات الفردية والجماعية، ليس الذين يقدمون إسهامات بارزة على صعيد الأعمال وحسب، بل أولئك الذين يجسدون قيمنا الأساسية في الابتكار وتميز الخدمات أيضاً. فمجموعتنا تواصل تحقيق النجاح بفضل جهودهم والتزامهم وتصميمهم". ويكرم برنامج نجم التزام وأداء العاملين في مجموعة الإمارات طوال العام. وخلال الفترة من أبريل (نيسان)- ديسمبر (كانون الأول) 2016، تم تكريم 8500 من موظفي المجموعة في إطار هذا البرنامج. وتعد "جائزة الرئيس" أعلى تكريم في برنامج "نجم"، حيث تمنح إلى أصحاب الإنجازات المتميزة من موظفي المجموعة. ويقوم سمو الشيخ أحمد باعتماد وتسمية الفائزين من بين مئات المرشحين لهذه الجائزة عقب عملية اختيار شاملة. ومنذ العام 2008، تجاوز عدد الموظفين الذين استحقوا جائزة الرئيس الـ60 حيث يتم تكريمهم في المقر الرئيس للمجموعة سنوياً. قصص التميز تم تكريم العديد من الإنجازات المتميزة هذا العام بجائزة الرئيس. ونال الفائزون جوائزهم لإنقاذ حياة الآخرين، والتصرف العقلاني السريع في الظروف الصعبة أو بفضل نجاحهم في توفير حلول مبتكرة لأداء الأعمال. ليو أوغا، مشرف خدمات المطار في طيران الإمارات، نال جائزة الرئيس لإنقاذه حياة اثنين من العملاء في المطار مستخدماً مهاراته التي اكتسبها من دورة التدريب على الاسعافات الأولية. فقد استخدم جهاز إنعاش القلب في إسعاف عميلين غابا عن الوعي في المطار. وقد ساهم ذلك في إنقاذ حياة العميلين إلى حين وصول أفراد الخدمات الطبية. مارك فريزر، مدير خدمات دناتا في بيرث، حال دون وقوع حادث كبير حين اندلعت النار في مركبة تحت طائرة وفي غطاء محركها. وتمكن على الفور من إخماد الحريق قبل أن يهدد سلامة الطائرة وركابها. فريق من الدائرة الهندسية في طيران الإمارات (إدوين جيسون جون إيمانويل سيكار، قاسم محمد علي أيوب بخراني، محمد أيوب، سانديب سوداكاران بيلاي ونيال مايكل كينيرونز): نال أفراد الفريق جائزة الرئيس بفضل تطويرهم عملية تخطيط جديدة لتقسيم وتقدير مهام صيانة أسطول طيران الإمارات. وقد حققت الطريقة الجديدة عند تنفيذها وفورات كبيرة في عمليات الصيانة الثقيلة، من حيث التكلفة وساعات العمل والتنفيذ في الوقت المحدد بنسبة 90%.