انتخبت الجمعية الإماراتية  للصحة العامة  أول مجلس إدارة لها بعد الموافقة على اشهارها (ذات نفع عام ) في بداية العام 2019 كأول جمعية متخصصة في دولة الامارات والثانية على مستوى منطقة الخليج العربي  وذلك في اجتماعها  الاخير بدبي بحضور أغلبية الأعضاء وفي وجود ممثل وزارة تنمية المجتمع
أسفرت النتائج عن فوز كل من:  د. يوسف الحوسني رئيس مجلس إدارة الجمعية  ، د. بدرية الحرمي نائب الرئيس  ، أ. علي آل رحمة امين السر  ، أ. الفن الكتبي أمين الصندوق ، د. سيف درويش عضو مجلس الإدارة والمتحدث باسم الجمعية
ناقش الأعضاء  المبادرات والأنشطة التي وافقت الجمعية على تنفيذها بالتركيز على الأنشطة ذات التخصص والمردود والفائدة العلمية والتي تحقق رؤية ورسالة الجمعية باعتبارها جمعية تخصصية مهنية  ذات نفع عام  تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع  
وقال رئيس مجلس الإدارة الدكتورة  يوسف الحوسني إن أهم ما ترمي اليه الجمعية هو تجسيد رؤيتها  بالمساهمة في تنشيط العمل الصحي والتطوعي والتركيز على الإنسان  وضمان حصوله على تأمين طبي ذي جودة عالية ومستدام ، والتطلع إلى القيام بدور فعال في نشر الثقافة الطبية والصحية في مجتمع الامارات  وتطوير الصحة العامة في الدولة
وأوضح أن  محور اهتمام الجمعية يتمثل في تحسين الصحة وجودة الحياة من خلال الوقاية والعلاج من الأمراض وظروف الصحة العقلية والجسدية الأخرى، وذلك من خلال رقابة ومتابعة الحالات المرضية بالإضافة إلى الارتقاء بالنشاطات الصحية المتنوعة. 
من جانبه أكد الدكتور سيف درويش عضو مجلس الادارة والمتحدث باسم الجمعية ان اهم  مقاصد الجمعية تكمن في تطوير مهنة الصحة العامة بما يخدم استراتيجيات الدولة وتطلعات الناس اضافة الى تبادل الخبرات وتعزيز التنسيق والتعاون فيما يضمن تبادل الاراء في مستجدات الابحاث والاستفادة من افضل الممارسات العالمية ودعم الابتكار في مجال وقاية المجتمع وتشجيع التعليم والتدريب الطبي والمساهمة في التوعية والتثقيف وتوفير البيئة الصحية لجميع افراد المجتمع علاوة على دعم البرامج الوقائية لتعزيز سلامة المتعاملين والجمهور .