نجح المستشفى السعودي الألماني في علاج أول حالة خثار وريدي في الإمارات بتقنية ايكوس الحديثة ، وتعد  متلازمة ما بعد التخثر  من الأمراض الحادة التي قد تفضى لنتائج خطيرة ان لم تعالج بالسرعة الممكنة والطريقة المناسبة ، حيث تعتبر تقنية ايكوس من الاساليب الأحدث في العلاج الناجع لهذه المتلازمة و تمنح طريقة العلاج بجهاز إيكوس الأمل لعدد كبير من المرضى الذين يعانون من اضطرابات ما بعد التخثر خصوصا بعد الإصابة بالخثار الوريدي العميق الحاد على مستوى الفخذ أو الركبة 
أما خثار الأوردة العميقة  فهو بالأساس خثار في أوردة الأطراف السفلية ،  وهو عبارة عن تكوّن جلطة دموية في جوف الوريد العميق، مما يعرقل تصريف الدم من خلاله، ويؤدي لاحقا لاضطراب أداء وريقات الصمامات الوريدية، ويشكل أساسا لمضاعفات كثيرة على المستوى الموضعي أو في أماكن بعيدة، مثل انصمام الرئتين  وهي حالة تتسم بدخول جزء من الجلطة - أو كلها - إلى الأوعية الدموية في الرئتين ما ينذر بعواقب وخيمة وقد تنتهي بالوفاة 
وكان المريض الذي أدخل المستشفى السعودي الالماني دبي قد جرب العلاج التقليدي بالادوية  لمدة تزيد على 3 سنوات والتحق بعدد من المراكز الطبية للعلاج دون تحسن يذكر ، بل ساءت حالته وتفاقمت وادت الى  الخثارالوريدي العميق الحاد  وظهرت اعراضه في صورة تورم في الساق و تغير لون الجلد مع ظهور القرحات الوريدية.
و بحسب الفريق الطبي في قسم جراحة الاوعية  فقد تمت الإجراءات العلاجية بجهاز إيكوس بنجاح دون أية مضاعفات، حيث  خفت حدة التورم   و شعر المريض بخفة في الساق في اليوم التالي للعملية، وخرج  في اليوم الثالث بعد إعطائه خطة متابعة طبية .
و أكد الفريق الطبي أن جهاز إيكوس يتميز بإمكانية جمع العديد من الطرق العلاجية ، و يمكن استخدام هذه التقنية في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض مثل الانصمام الرئوي، الخثار الوريدي العميق الحاد ، تخثر الشرايين وكذلك متلازمة ما بعد التخثر. 
من جانبها اعربت  د. ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الالماني الامارات عن سعادتها بنجاح  حالة الخثار الوريدي الاولى في الدولة بتقنية ايكوس  وقالت  إن توفر هذه الخدمة العلاجية المتقدمة في المستشفى السعودي الألماني دبي يجعل منه مركزًا متكاملًا لعلاج الأمراض الوريدية باستخدام أحدث التقنيات في المجال الطبي، و يأتي ذلك مواكبا لرؤية مستشفيات السعودي الألماني في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون رائدة في مجال الخدمات الطبية ، لتوفير أعلى معايير السلامة و الجودة ، مشيرة الى أن فريق جراحة الأوعية الدموية في المستشفى، يقوم بتطبيق أحدث الممارسات العلمية في مجال علاج الأمراض الوريدية مثل استخدام التصوير بالأمواج فوق الصوتية داخل الأوعية و عمليات استئصال الخثرات الوعائية وإعادة تروية حالات انسداد الأوردة المزمنة و القيام بالمعالجة الوعائية في حالات قصور الناسور الشرياني الوريدي اللازم لغسيل الكلى بالإضافة إلى علاج حالات انسداد الأوردة المركزية  .