أعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي خطة إمارة عجمان للتوطين والتي تهدف إلى توطين ما نسبته  100% للوظائف الإدارية‪ ‬والتنفيذية في الخدمات المساندة.
ويأتي تنفيذ هذه الخطة في أطار  الأهداف  الاستراتيجية لدولة الإمارات في الإرتقاء بنسب التوطين في كافة المجالات وعملاً  بملف التوطين الذي يأتي في مقدمة أوليات الحكومة.
  و قال سموه إن حكومة عجمان تولي ملف التوطين أهمية قصوى .. مؤكدا أن تنسيق الجهود بين كافة القطاعات كفيل بتحقيق نقلة نوعية و تطبيق مؤشرات التوطين في الإمارة و تعزيز  وتنمية الموارد البشرية والاهتمام بالكوادر الوطنية  التي تعد من أهم المحاور الاستراتيجية  في رؤية عجمان‪ 2021 ‬
  ووجه  سمو ولي عهد عجمان كافة الجهات الحكومية في إمارة عجمان إلى الأسراع في تنفيذ  ما جاء في خطة التوطين وتوحيد الجهود  لإستثمار الكفاءات الوطنية وتطوير رأس المال البشري  والنهوض بدورها‪ ‬في ظل توجيهات صاحب السمو الشيح حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.
  وأكد سموه  ضرورة العمل على توطين الوظائف القيادية والاشرافية ورفع نسبة التوطين للوظائف الإدارية والتنفيذية في الخدمات المساندة بنسبة 100% خلال عام 2020 وتشمل وظائف السكرتارية وخدمة العملاء والإستقبال والعلاقات العامة والفعاليات والمحاسبة والتحصيل المالي والوظائف التنفيذية في الموارد البشرية.
  ودعا سموه الجهات الحكومية لإعداد خطة لتوطين الوظائف التخصصية خلال الثلاث سنوات المقبلة وتوطين 48 وظيفة في حكومة عجمان حتى نهاية 2019.
  وشدد سموه أن ملف التوطين وتنمية رأس المال البشري والاهتمام بالعنصر المواطن تعتبر من أهم التوجهات الحكومية التي سيتم العمل عليها خلال المرحلة المقبلة في إطار من الشفافية المتكاملة .   

  وثمن سموه دور الكوادر المواطنة وقدرتها على النهوض بجميع المسؤوليات وتحقيق التنمية المستدامة في الدولة.
  واستمع سمو ولي العهد لشرح تفصيلي عن خطط و مبادرات التوطين في إمارة عجمان من سعادة راشد عبدالرحمن بن جبران السويدي مدير عام دائرة الموارد البشرية الذي استعرض أهم الخطط و التوصيات الداعمة لسياسات التوطين والإجراءات المتبعة في الدائرة لترجمة توجيهات حكومة عجمان.
  وأشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بجهود دائرة الموارد البشرية ودورها في دعم ملف التوطين وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية.