تذكر الممثّل السوري أيمن زيدان ابنه الراحل نوار، الذي توفي عن عمر 19 عاماً في العام 2011.

وعبّر زيدان عن حزنه، برسالة مؤثّرة، نشرها عبر صفحته الخاصّة على “فيسبوك”. وكتب: “ها هي كلماتي المغمسة بوجع الدنيا اكررها بعد مضي ست سنوات على رحيل نوار اقحوانة عمري التي عصفت بها ريح الموت العاتيه… لا زلت اذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته الموجعة نحوك…”

وختم: “ولا زلت اذكر وانا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش وتركتني وحيدا اعانق عبقك والملم تفاصيلك لاخبئها في ثنايا روحي المتعبه… وداعا يامهجة القلب… خطفك الموت لكنه ظل متربصا بنا… كم افتقدك”.

يُذكر أنّ نوار توفي إثر معاناته مع أحد أخطر أنواع مرض السرطان، الذي أصابه في منطقة الأنسجة بين الرئتين .