استضاف مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للأطفال والشباب 2019، الذي تنظمه مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة، الفنانة الإماراتية الواعدة "وديمة أحمد" خلال جلسة نقاشية بعنوان "45 دقيقة مع وديمة وعلي بن كمال"، جمعتها مع حشد من الأطفال والمعجبين، وذلك في ختام دورة الحدث السابعة التي استضافها مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة. 

وشهدت الجلسة التي أدارها مقدم البرامج علي بن كمال، تفاعلاً كبيراً من الأطفال المشاركين الذين اكتظت بهم القاعة لطرح الأسئلة وأخذ صور تذكارية ومناقشة نجمتهم حول أبرز أعمالها الفنية التي تقدمها عبر شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعية مثل "انستغرام" و"يوتيوب". 

وقدمت وديمة خلال الجلسة باقة متنوعة من الأغنيات التي اشتهرت بها مثل "رفيجة قلبي"، و"سكة"، وغيرها، كما تحدثت عن مشروعها الجديد الذي ستقوم به في الأيام المقبلة وهو مشاركة تمثيلية في أحد الأعمال الكويتية، أكدت على أنها ستكون خطوة واعدة في مشوارها المهني وتتأمل في أن تلاقى أصداء وتفاعل من الجمهور المحب. 

وأعربت وديمة عن سعادتها الغامرة في تواجدها بالمهرجان خاصة وأنها عضو في لجنة تحكيم الواعدين التي خصصها المهرجان، حيث قالت:" الفرصة التي أتاحها لي المهرجان مهمة على صعيد عملي الفني ومستقبلي وأنا سعيدة بهذا الحضور، فمن الجميل أن تناقش الأفلام وترى أعمال الأطفال الإبداعية وتقدم رأيك بها، أنت هكذا تساهم في ترك ذكرى جميلة في نفوسهم". 

وتابعت": المهرجان منصة متميزة ترعى إبداعات الأجيال الجديدة وتقدمها، ومما لا شك فيه أن التقائي بهذا الجمهور الذي يتابعني ويحب أعمالي هو عامل يسعدني جداً ويدفعني لمواصلة تقديم المزيد من الجهود لتلبية ذائقة الجمهور وتعزيزه بالكثير من الجماليات التي أسعى لأن أضمنها للأعمال المقبلة". 

وحول سؤال يتعلق بالدعم المعنوي والرعاية والتشجيع الذي تتلقاه قالت النجمة الإماراتية": شقيقاتي وأهلي وأصدقائي ومدرستي كلهم ساهموا ومازالوا، في أن أقدم ما أرغب به وأطوره وأرتقي فيه نحو مجالات متقدمة، كما أن حضور الجمهور في كل مناسبة أشارك بها دافع كبير لي كي أقدم كلّ ما لدي وأبقى على تواصل مع جمهوره".