يعود مهرجان منصة ’سول دي إكس بي‘ للانطلاق في دورته الجديدة لعام 2019 خلال أيام 5 و6 و7 ديسمبر المقبل، بدعم من شريك الفعالية ’كاديلاك‘، وشريكيها الاستراتيجيين المتمثلين بحي دبي للتصميم (d3) ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي. ويتميز المهرجان باستضافة نخبة استثنائية من الرواد في مجالات الأزياء والموسيقى والأفلام والفنون البصرية والرياضة. ومنذ انطلاقته الأولى عام 2010، نجح المهرجان بمواصلة نموه المتميز، ليسجل ما يزيد عن 28,500 زائر خلال دورة العام الماضي. ويتوافر حالياً عدد محدود من الإصدارات المبكرة لتذاكر حفلات نهاية الأسبوع عبر الموقع الإلكتروني www.soledxb.com/tickets.

 وسيحتفي مهرجان منصة ’سول دي إكس بي‘ في دورة العام الحالي بالمكونات الجمالية البصرية والغنائية الخاصة بجامايكا، والتي تُعد موطناً للعديد من الأنماط الموسيقية المتميزة، بما فيها منتو، وباشمِنت، وسكا، وروك ستيدي، وداب، وريجي، وإيقاعات الريجا، ودانس هول. وحظيت هذه الأنماط الموسيقية بشعبية كبيرة ضمن المشهد الموسيقي للعاصمة كينجستون، لتصبح بعد ذلك الموسيقى المعتمدة ضمن أغاني الهيب هوب التي أطلقها أبرز فناني منطقة ’برونكس‘، كما شكلت الأساس الإيقاعي لإبداعات نجوم موسيقى جرايم، ولنغمات موسيقى سكا الإنجليزية المستوحاة من موسيقى كاليبسو، فضلاً عن كونها ألهمت حركات موسيقى الريجي على امتداد قارتي أفريقيا وأوروبا. 

وبهذه المناسبة، قال حسين مولوبوي، الشريك المؤسس والمدير الإبداعي للفعالية: "ترتكز فعاليات مهرجان منصة ’سول دي إكس بي‘ على تفاصيل رواية القصص والسرديات الثقافية الفرعية. لذا فإننا نركّز على القصص الشعبية التي لم تنل حقها من التمثيل. ولا تختلف فعالية العام الحالي عن هذا التوجه، إذ يُجسد النظام الصوتي الخاص بجامايكا أكبر العوامل المؤثرة في مشهد الموسيقى الشعبية في وقتنا الحالي. لذا قمنا بزيارة جامايكا لنكون قادرين على فهم كيف تمكنت هذه الجزيرة الصغيرة، التي يبلغ عدد سكانها 2.8 مليون نسمة فقط، من إحداث أثرٍ كبير يفوق حجمها بكثير ومستمر لأكثر من 60 عاماً. كما أدى انتشار مواطني جامايكا حول العالم إلى التأثير في الموسيقى التي نستمع إليها، وفي طريقة تأليفها أيضاً. لذا نتطلع قدماً هذا العام للاحتفاء بالإبداع الموسيقي الاستثنائي الذي تقدمه الجزيرة". 

كما ستظهر مفردات الثقافة الغنية والمتنوعة لجامايكا بصورة ملحوظة ضمن كافة جوانب المهرجان، بما يشمل مجالات التصميم، ومجلة ’سول‘ السنوية، وبرنامج عروض الأفلام، بالإضافة إلى احتضان كوكبة من أهم وأبرز المتحدثين والفنانين على مستوى العالم. 

 وعبر جهود التعاون والشراكة المختلفة، يواصل مهرجان منصة ’سول دي إكس بي‘ لعب دور رئيسي في تعزيز الحوار العالمي، عبر توفير منصة إبداعية وابتكارية متميزة تسهم في مد جسور التواصل من خلال مجالات الأزياء والموسيقى والفنون وغيرها. وسيشهد المهرجان مشاركة العديد من العلامات التجارية الرائدة عالمياً، مثل ’كاديلاك‘ و’أديداس أوريجينالز‘ و’بربري‘ و’فارفيتش‘ و’جوردان براند‘ و’ليفايز‘ و’بوما‘، والتي ستقدم مجموعة واسعة من الأنشطة وتجارب التسوق الحصرية لتعزيز تفاعلها مع المجتمع. 

ومن الأنشطة المتميزة الأخرى ضمن المهرجان مسابقة ’سول بول أبوف أول كلاسيك‘، التي تُمثل منافسة ’ستريت بول لكرة السلة‘ الأكثر تنافسية وحماسة في المنطقة، بالإضافة إلى فعالية ’سنيكر سواب‘، التي تتيح الفرصة أمام الحضور لشراء وبيع الأحذية من كبار جامعيها في المنطقة. 

وسيتم قريباً الإعلان عن مزيد من العروض والفعاليات الاستثنائية من برنامج مهرجان منصة ’سول دي إكس بي 2019‘.