أطلقت الشركة الفرنسية للمعارض "كوفريكس" المشرفة على الجناح الفرنسي في "إكسبو 2020 دبي"، حملة ترويجية ضخمة شملت 600 شاشة عرض منتشرة في كبريات المدن الفرنسية، تزامنا مع بدء العد العكسي لانطلاق هذا الحدث الدولي الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

عامٌ يفصلنا عن انطلاقة عن "إكسبو 2020 دبي" الذي يعقد من 20 أكتوبر 2020 إلى 10 أبريل 2021 تحت عنوان "تواصل العقول وصنع المستقبل" وبهذه المناسبة أطلقت "كوفريكس"، الهيئة المسؤولة عن تنفيذ الجناح الفرنسي، حملة ترويجية في مترو باريس والمحطات الفرنسية، بالتعاون مع إدارة "ميدياترانسبور".
 وتمتد الحملة من 15  إلى 21 أكتوبر الجاري وتشمل 600 شاشة  موزعة في مترو باريس والمحطات في باريس وليون وليل وتولوز ونيس وستراسبورغ وهي تسعى إلى إبراز المشاركة الفرنسية خلال "إكسبو 2020 دبي" وإلى حشد جهود كل الفاعلين الفرنسيين.
وقالت فاليري دوكان، مدير عام "ميدياترانسبور" في معرض تعليقها على هذه الحملة الضخمة "إن ميدياترانسبور هي شركة فرنسية بالكامل جعلت الابتكار محوراً أساسياً وراء نموها وخصوصاً مع نشر شاشات العرض الرقمية والتركيز على تعزيز التفاعل وقنوات تقديم الخدمة المختلفة. وعليه فنحن نفتخر كل الفخر بشراكتنا مع كوفريكس في الجناح الفرنسي وإسهامنا في إبرازه لدى كل الفاعلين في مجال الابتكار والجمهور الأوسع".
من جهته، قال إريك لانكيه، المفوّض العام للجناح الفرنسي ورئيس الشركة الفرنسية للمعارض "استلهم الجناح الفرنسي من الضوء باعتباره رمز النقل وسوف يركز على رؤية فرنسا في الساحة الدولية ويكون واجهة استثنائية لجعل بلادنا أكثر جاذبية خلال إكسبو دبي 2020. عام يفصلنا عن افتتاح إكسبو 2020 دبي وعليه كلفنا ميدياترانسبو بالترويج للجناح الفرنسي باعتبار أنها شركة فرنسية رائدة في الاتصال على وسائل النقل العام مع ميتروباص وميدياغار. وتأتي هذه الإضاءة لتعكس التجارب التي تنتظر زوار الجناح الفرنسي منذ وضع حجر الأساس وخلال الأشهر الستة لإكسبو 2020 دبي". 
يبرز الجناح الفرنسي قيمة الشركات والفاعلين الفرنسيين المبتكرين فتشع فرنسا وميزاتها خاصة في سياق الثورة الرقمية التي يشهدها العالم.


نبذة عن ميدياترانسبور
ميدياترانسبور شركة إعلانات فرنسية رائدة في مجال الاتصال على وسائل النقل وتجمع تحتها ميتروباص التي تستغل المساحات الإعلانية التابعة للهيئة المستقلة للنقل في باريس RATP إضافة إلى أكثر من 50 شبكة من النقل العام الموزعة في أرجاء فرنسا كما تجمع تحتها ميدياغار التي تسوّق للمساحات الإعلانية في محطات وأرصفة الشركة الوطنية لسكك الحديد SNCF .