حلت دي إتش أل إكسبرس، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الشحن في المركز الرابع على قائمة أفضل الشركات التي يمكن العمل بها حول العالم، طبقاً لمؤشر كلا من "أفضل موقع للعمل"، و"فورتشين" للعام 2019.
 
وتجري "أفضل موقع للعمل"، الشركة المتخصصة في الأبحاث والاستشارات البشرية تقييمات سنوية لتجارب معايشة الموظفين في بيئات عملهم طبقاً لتخصصاتهم. وشاركت أكثر من 8000 شركة تضم 12 مليون موظف على مستوى العالم في الاستبيان التقييمي للعام 2019، والذي يتم من خلاله اختيار أفضل 25 شركة يمكن العمل بها. وتتمحور معايير الاختيار على القيمة الأساسية المتمثلة في الثقة، والتي يجري في إطارها تحليل علاقة الموظفين بالإدارة، وبالموظفين الآخرين، وبالوظائف نفسها. وتم تصنيف دي إتش أل إكسبرس بين أفضل شركات العالم التي يمكن العمل بها للعام الثالث على التوالي.
 
وقال جون بيرسون، الرئيسي التنفيذي لـ دي إتش أل إكسبرس: "يشعر العاملون في دي إتش أل بالفخر لتحقيقنا هذا الإنجاز للمرة الثالثة على التوالي، والذي يعكس ثقافة عملنا المرتكزة على التقدير ودوره في تحقيق الرضا الوظيفي. إن شركتنا والتي يبلغ عدد العاملين بها أكثر من 100 ألف شخص حريصة على توفير الرعاية والاهتمام لموظفيها الذين يمثلون أهم عناصر نجاحها على المستوى العالمي، وذلك بفضل عملهم بتفان وتوفيرهم الخدمات للعملاء بقدر كبير من الشغف، سعياً إلى تحقيق أعلى المعدلات في جودة الخدمات في كل يوم وفي أي مكان".
 
 
من جانبه، أوضح ريجين روتنر، نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في دي إتش أل إكسبرس العالمية قائلاً: "نحرص دائماً على تعزيز مكانتنا كالشركة التي يرغب الناس بالعمل بها، وأن نكون دائماً في صدارة الشركات التي يسعد موظفوها بالقدوم إليها للعمل كل يوم. وقد حققنا هذا الإنجاز من خلال التزامنا باستراتيجية بسيطة للغاية تتركز على "تحفيز الموظفين" وهي الاستراتيجية التي  ساعدتنا على ترسيخ ثقافة عمل أصيلة في شركتنا. وقد حقق أداؤنا الكفء شهرة واسعة وعمت أصداؤه أنحاء العالم، جنباً إلى جنب مع ما يتمتع به موظفونا من شغف حقيقي بالعمل ورغبة في الإنجاز، وهو ما يضعنا دائماً في قائمة أفضل الشركات للعمل، ويمنحنا شعوراً غامراً بالفخر والاعتزاز".
من ناحيته، قال مايكل بوش، الرئيسي التنفيذي لشركة "أفضل موقع للعمل": "إذا استطعنا أن نتصور ما يفعله أكثر من 100 ألف موظف يعملون لدى دي إتش أل في أكثر من 220 دولة، لتوفير خدماتهم ومنتجاتهم في أكثر المناطق بعداً عن العمران حول العالم، فنحن نتحدث هنا عن شركة الخدمات اللوجستية للعالم أجمع. التي ورغم ما تواجهه من تحديات اللغات المتعددة، والأنماط الثقافية، وحالات الطقس، والتحديات الإجرائية التي يواجهها موظفوها لتعزيز التواصل بين الناس وتحسين حياتهم، تلتزم بـوضع موظفيها في بؤرة اهتمامها، لتكون بحق واحدة من الشركات التي توفر أفضل بيئات للعمل في العالم.
وأضاف قائلاً: "ويؤكد 92% من شاغلي المناصب الرفيعة بالشركة والذين يتولون مسؤولية التعامل اليومي مع العملاء أن دي إتش أل إكسبرس من أفضل الشركات التي يمكن للجميع العمل بها، ويكمن سر ذلك في كون الشركة مدفوعة بتحقيق النتائج، ولما تحظى به من أفضل برامج التدريب والتأهيل المبتكرة والشاملة في العالم".