23 يناير 2017: انتقل إلى رحمة الله تعالى، الشيخ عادل العوجان، رجل الأعمال السعودي المعروف وأحد أبرز رجال الأعمال في منطقة الخليج عن عمر يناهز 70 عاماً. حيث وافته المنية صباح يوم الأحد الموافق 22 يناير خلال زيارة قام بها لمدينة جدة.  وتقام مراسم التشييع في مسقط رأسه بمدينة الدمام يوم الإثنين 23 يناير.

وقد شغل الشيخ عادل، منصب رئيس مجلس إدارة واحدة من أكبر الشركات الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط في مجال المرطبات شركة "العوجان كوكا كولا للمرطبات" (المعروفة سابقاً باسم "العوجان الصناعية")، والشهيرة على نطاق واسع باعتبارها من أفضل الشركات المحلية التي سطرت واحدة من أروع قصص النجاح على مستوى المنطقة.

وعلى مدى 48 عاماً من مسيرته المهنية الحافلة في المجموعة، تمكن الشيخ عادل العوجان من تحقيق إنجازات ملحوظة ساهمت في نمو أعمال الشركة التي تتخذ من مدينة الدمام مقراً لها، لتصبح شركة عملاقة في قطاع المرطبات بقيمة سوقية  تبلغ مليارات الدولارات، وذلك بفضل اعتماده خطط تسويق مبتكرة للعلامات التجارية الحالية المنضوية تحت مظلة الشركة مثل "ﭬيمتو"، والعلامات التجارية المملوكة للشركة مثل "راني" و"بربيكان".

وكان رجل الأعمال الراحل وراء إنجاز أكبر عمليات الاستثمار العالمية في قطاع المنتجات الاستهلاكية في منطقة الشرق الأوسط، عندما أعلنت شركة "كوكا كولا" عن علاقة شراكة بين الشركتين نتج عنها إطلاق شركة "العوجان كوكا كولا للمرطبات".

وقال عبد الله عادل العوجان من مجموعة "العوجان القابضة": رحيل والدي خسارة كبيرة يصعب علينا تعويضها. وقد ترك وراءه إرثاً عريقاً من الإنجازات والنجاح على صعيد الأعمال وعلى المستوى الشخصي، ولن يقتصر تأثير غيابه علينا من ناحية القيادة السديدة فقط بل سنفتقد أمانته وإخلاصه وخصاله الكريمة". 

وعبّر تولغا سيزر، الرئيس التنفيذي لشركة "العوجان كوكا كولا للمرطبات"، عن بالغ أسفه وحزنه لهذا المصاب الجلل، وعميق مواساته لعائلة الفقيد، قائلاً: "أسهم الشيخ عادل العوجان، رحمه الله، بدور فعال في تحويل شركةالعوجان الصناعية إلى واحدة من أكثر الشركات المرموقة، ليس على صعيد المملكة العربية السعودية، وحسب؛ بل في جميع أنحاء الشرق الأوسط حيث كان يتمتع برؤية عميقة والحكمة وسداد الرأي. وباسمي، وبالنيابة عن جميع العاملين في العوجان الصناعية، أتوجه بخالص الدعاء طالباً للفقيد الرحمة، ولعائلته الكريمة الصبر والسلوان".

وتأسست الشركة التي أصبحت فيما بعد معروفة باسم "العوجان الصناعية" في عام 1905، ووسعت  أعمالها بعد ذلك إلى قطاع المرطبات من خلال استحواذها على الحقوق الحصرية لتوزيع علامة "ﭬيمتو" التجارية في المنطقة عام 1928.

وفي عام 1968، التحق الشيخ عادل العوجان بالعمل في الشركة، بعد إنهاء دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية. وسرعان ما توسعت مبيعات "العوجان الصناعية" وشبكات التوزيع التابعة لها. كما عمل الشيخ على تطوير " ﭬيمتو كورديال"، المشروب الذي أصبح رمزاً ملازماً لموائد الإفطار خلال شهر رمضان المبارك في منطقة الخليج.

وفي عام 1982، طرحت شركة "العوجان الصناعية" أول منتج للعلامة التجارية المملوكة لها تحت اسم "راني"، وتطورت العلامة التجارية لعصير الفاكهة كي تغدو واحدة من المشروبات المفضلة في الشرق الأوسط. وفضلاً عن ذلك، تبيع "العوجان الصناعية" وتوزع مشروب "بربيكان"، عصير الشعير الخالي من الكحول، بعد شرائها لحقوق العلامة التجارية في عام 2011.

وتتسع اهتمامات مجموعة العوجان القابضة خارج نطاق المشروبات لتشمل العقارات، ومواد التغليف والتعبئة، والاستثمار في الفنادق والمحميات الطبيعية  بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.