أعلن كل من مانشستر يونايتد وحكومة مالطا اليوم عن شراكة متعددة السنوات ستشهد تعزيز مالطا كوجهة سياحية لقاعدة جماهير مانشستر يونايتد العالمية.

في حدث أقيم اليوم في مجمع أون الرياضي، رحب لاعبو مانشستر يونايتد خوان ماتا وفيل جونز وأندرياس بيريرا وأسطورة النادي برايان روبسون بمسؤول من وزارة السياحة المالطية وهيئة مالطا للسياحة للاحتفال بالتعاون.

يتمتع النادي بعلاقات عميقة ودائمة مع مالطا بوجود نادي أنصار مالطا - أحد أقدم روابط التشجيع الرسمية لنادي مانشستر يونايتد والذي يحتفل مؤخرًا بمرور 60 عامًا على تأسيسه.

وكجزء من الشراكة ستقوم هيئة السياحة المالطية مع مانشستر يونايتد بجذب مشجعي النادي حول العالم لتجربة البلد النابض بالحياة والإثارة والجمال، وستوفر الهيئة عروض سفر جذابة حصريًا لأنصار النادي الانجليزي.

تبعاً على ذلك، سيقوم النادي بترويج وجهة مالطا لمشجعيه خلال المباريات الجارية على أرضه عبر قنوات التسويق الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي والاعلام التقليدي.   

وصرح السيد سكان جيفرسون، مدير الشراكات في مانشستر يونايتد قائلاً: "مانشستر يونايتد لديه صلات طويلة الأمد مع مالطا حيث يستقبل مئات المشجعين المالطيين في أولد ترافورد كل موسم. نحن فخورون بترابطنا مع البلد ونتطلع إلى العمل مع وزارة السياحة المالطية وهيئة السياحة في مالطا لتسليط الضوء على الصفات العظيمة للوجهة لقاعدتنا الجماهيرية الكبيرة."

وقال الدكتور كونراد ميزي، وزير السياحة في مالطا: "نحن نعمل على عدة مبادرات لزيادة الوعي لمالطا لجذب السياح من الأسواق الجديدة غير التقليدية وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة والشركات، وكذلك نعمل على تطوير صورة مالطا كوجهة سياحية عالمية. تكمل هذه الشراكة إستراتيجيتنا السياحية لتعزيز أسواقنا التقليدية مثل المملكة المتحدة مع استهداف أسواق جديدة من أوراسيا، حيث يتمتع مانشستر يونايتد بشعبية كبيرة في تلك المنطقة. أعتقد اعتقادا راسخا أن الشراكة مع نادٍ له تراث رياضي عريق مثل مانشستر يونايتد سيساعد على وضع مالطا على الخريطة وإثبات نفسها كوجهة أولى للسياحة ".