كشف ’معرض421‘ عن افتتاح معرضين فنيين رئيسيين يوم 14 سبتمبر الجاري، وذلك تأكيداً على جهوده لتوفير المزيد من فرص التعليم الإبداعي للمواهب الفنية في دولة الإمارات. ويأتي معرضي "المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 19/2018 الدفعة 6" و "خواء" ليطلقا فعاليات موسم الخريف لمعرض421، الذي يواصل تعاونه مع الشركاء للمساهمة في الارتقاء بالمشهد الفني المحلي في دولة الإمارات من خلال المعارض والتجارب التعليمية والفنية المتنوعة.

وتعليقاً على ذلك، قال فيصل الحسن، مدير ’معرض421‘: "يسلط كل من معرض "المجتمع والنقد الفني" ومعرض "خواء" الضوء على فنانين متميزين في بداية مسيرتهم المهنية، حيث تعد هذه هي المرة الأولى بالنسبة لهم للتفاعل مع الجمهور من خلال منصة فنية. وتُعد الأعمال المعروضة دليلًا على التطور الذي تشهده المواهب المحلية بدولة الإمارات اليوم، كما تتناول مجموعة من المواضيع المرتبطة بعالمنا، والتي تدفع حدود النقاش الفني الإقليمي نحو آفاقٍ جديدة. يسعدنا أن نعرض أعمال هؤلاء الفنانين في معرض421، وأن نوفر لهم فرصة مشاركة أعمالهم ومناقشتها مع المجتمع الأوسع؛ مما يشكل لحظة هامة في مسيرتهم الفنية حديثة العهد".

وسيسلط معرض ’المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 19/2018 الدفعة 6‘، الضوء على أعمال 15 فناناً صاعداً من خريجي ’منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين‘، وهو ما سيمثل تتويجاً للمشاركة في برنامجٍ تعليمي وتطويري فني مكثف استمر على مدى 10 أشهر كاملة. وسيقدم المعرض لمحةً عن مزيج من المواضيع مثل مفاهيم التقاليد والأرق والوحدة، والتي تتجلى بوضوح في مجموعةٍ متنوعة من الوسائط مثل الصور والأعمال التركيبية والعروض الأدائية؛ حيث سيحرص كل فنان على تسخير الخبرات التي اكتسبها على مدار الأشهر الماضية لإنتاج أعمالٍ تشكل أفضل انعكاس لرحلتهم وتطورهم.

ويشكل المجتمع والنقد الفني علاقة متبادلة وجزءاً محورياً من هذا المعرض؛ حيث تساهم مجالات البحث والتحليل والتفكير والتأمل في دعم تطوير المحتوى، بينما يساعد توفر المواد والتقنيات والأساليب على تطوير الأفكار، بالإضافة إلى كشف النقاب عن النماذج الفنية من خلال تكرارات متعددة للعمل نفسه.

وبهذه المناسبة، قالت خلود خلدون العطيات، مديرة الثقافة والفنون والتراث في مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: "تتمثل مهمة برنامج المنحة متعددة الأوجه في تعزيز المعرفة الأكاديمية والمهارات المهنية لدى الزملاء المشاركين، مع تقوية قدراتهم على تحليل وتقييم ومناقشة أعمالهم الفنية الخاصة، وذلك بهدف إعدادهم للدراسات العليا ولمسيرة مهنية فنية ناجحة. تضمن هذه التجربة التعليمية المكثفة والاستثمار في مجموعة المواهب المستقبلية ترسيخ أساسًا قويًا للمشهد الفني الإبداعي بدولة الإمارات، وتدفعنا قِدمَاً في مجتمع الفنون العالمي حتى نكون مشاركًا مهمًا في سرد القصص الفنية العالمية".

هذا وتتعاون مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان مع كلية رود آيلاند للتصميم لتقديم برنامج "منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين"، وهو برنامج تعليم وتطوير فريد مُصمم خصيصاً لتعزيز وتطوير المهارات الفنية على مدى 10 أشهر. ويتكون البرنامج من أربع ركائز تشمل: عملية التطوير الفني، وعملية النقد، والتطبيقات الفنية الغامرة في بيئة الاستوديوهات، والمجتمع الإلكتروني للفنانين المشاركين. ويتيح البرنامج للزملاء المشاركين تطوير مهاراتهم الفنية، وتكوين فهمٍ أعمق حول أعمالهم الخاصة وتأثيراتها، بالإضافة إلى تعزيز قدرتهم على التعبير عن أفكارهم، وذلك من خلال جلسات التدريس في أبوظبي، والزيارات التعليمية إلى الولايات المتحدة، وأنشطة التوجيه والإرشاد، والمناقشات عبر الإنترنت، وإمكانية الدخول إلى الاستوديوهات المخصصة على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع. 

وتتضمن القائمة الكاملة للفنانين المشاركين في معرض "المجتمع والنقد الفني: منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين 19/2018 الدفعة 6‘ كلاً من:
الزميل 1: أروى السلاوي؛ "هم"
الزميل 2: عائشة بن خاديا؛ بلا عنوان
الزميل 3: كريستوفر بينتون، "قل لا للعازبين في الأحياء السكنية"
الزميل 4: ظبية الرميثي؛ بلا عنوان
الزميل 5: فاطمة فرح؛ "نادي الأطفال المرضى"
الزميل 6: لطيفة سعيد؛ بلا عنوان
الزميل 7: ليان عطاري؛ بلا عنوان
الزميل 8: راشد الفلاسي؛ "حان وقت النوم"
الزميل 9: روضة الكتبي؛ بلا عنوان
الزميل 10: صبا قزلباش؛ "اضطرابات"
الزميل 11: شما البستكي؛ بلا عنوان
الزميل 12: شمسة الظاهري؛ بلا عنوان
الزميل 13: سلطان الرميثي؛ "من حيث كانت البداية"
الزميل 14: ويد البياتي؛ بلا عنوان
الزميل 15: زينة قطان؛ بلا عنوان

وإلى جانب ذلك، يستضيف ’معرض421‘ ندوة حوارية في ليلة افتتاح المعرض بمشاركة أربعة فنانين من خريجي برنامج منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين، وهم لطيفة سعيد وراشد الفلاسي وصبا قزلباش وشما البستكي، وذلك لمناقشة أعمالهم والإجابة على أسئلة الجمهور. وستركز الجلسة على قيمة اللغة البنّاءة كأداة أساسية في العملية الفنية.

كما سيشهد ’معرض421‘ افتتاح المعرض الفني "خواء" يوم 14 سبتمبر، وهو أول معرض منفرد للفنانة البصرية الإماراتية ميثاء عبدالله. وتُعبّر عبدالله من خلال هذا المعرض عن حالة الخواء أو الشعور بالفراغ وانعدام القيمة الحقيقية، من خلال وسائط الفيديو والأعمال الفنية الموجودة ضمن فضاءٍ سريالي مُفكك. وستدعو ميثاء الجمهور لخوض رحلةٍ من جزأين للتأمل في حالة الخواء والشعور بالفراغ وتحولها إلى أشكال مختلفة مثل الفراغ والذاكرة والانتظار، وأخيراً الانبعاث. وتركز الفنانة من خلال هذه المعرض على التفسيرات الاجتماعية، حيث تدعو الجمهور لاستكشاف الحالة الإنسانية بأسلوب سردي مميز. ويتميز هذا المعرض الفني بتفاصيل شفافة وسريالية وسط أجواء مُفعمة بالذكريات والحنين إلى الماضي.

وتعد الفنانة ميثاء عبد الله أحد خريجي الدفعة الرابعة من برنامج منحة سلامة بنت حمدان للفنانين الناشئين، وقد تخرجت من جامعة زايد بتخصص في المنحوتات، وهي شريك مؤسس لـجاليري "بيت 15"، ستوديو ومساحة عرض يديرها فنانين في أبوظبي.

لمزيد من المعلومات حول ’معرض421‘ ومعارضه الفنية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.warehouse421.ae