منال رضاوى

تسلمت محكمة أسرة مدينة نصر، تقرير الحكمين اللذين انتدبتهما المحكمة للصلح بين الفنانة زينة والفنان أحمد عز في دعوى الخلع المقامة من الفنانة زينة والذى أوصى بتطليق الفنانة طلقة بائنة للخلع، بعدما باءت جهود الصلح بالفشل. وكانت قد كلفت المحكمة حكمين ببحث الصلح وكتابة تقرير عن أسباب الشقاق والخلاف بين زينة وعز قبل إصدار حكمها فى دعوى الخلع التى أقامتها زينة بعد حصولها على حكم نهائي وبات بثبوت نسب طفليها زين الدين وعز الدين للفنان، وذلك بعدما تقدم معتز الدكر دفاع الفنانة زينة بطلب إلى المحكمة بتسمية حكمين قد يكونوا من المحكمة أو من مشيخة الأزهر لمعرفة أسباب الخلاف والتوفيق بين الطرفين لكتابة تقرير عن أسباب الخلاف بين موكلته وأحمد عز. ومثلت الفنانة أمام حكم من مؤسسة اﻷزهر الشريف، وأقرت بتنازلها عن كافة حقوقها المادية والشرعية مقابل تطليقها من عز طلقة بائنة للخلع. وأكدت أنها تبغض الحياة معه وتخشى ألا تقيم حدود الله، وسردت له الإساءات التى تعرضت لها من جانب عز وتشهيره بها وبطفليها زين الدين وعز الدين ورفضت كافة محاوﻻت الصلح مع الفنان وأصرت على تطليقها منه طلقة بائنة للخلع كان معتز الدكر محامى الفنانة زينة تقدم إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية بمحكمة أسرة مدينة نصر، بطلب يطالب فيه بتطليق موكلته وسام رضا إسماعيل الشهيرة بـ"زينة"، من أحمد عز طلقة بائنة للخلع مقابل تنازلها عن جميع حقوقها الشرعية والمادية.