هيئة الطرق والمواصلات - أحمد جوهر

 

نفذت هيئة الطرق والمواصلات تجربتها الميدانية لتشغيل إشارة المشاة الضوئية الذكية، كإحدى مبادرات الهيئة استجابة لتوجهات المدينة الذكية، بهدف توفير العبور الآمن للمشاة على الطريق، تحقيقاً لرؤية الهيئة في " تنقل آمن وسهل للجميع ".

 وقالت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة: إنه تم مبدئيا تركيب وتشغيل إشارة ضوئية ذكية خاصة بحركة المشاة على شارع السعادة حيث، يقوم نظامها بإلغاء وقت المشاة في حال عدم قراءة أي وجود لهم على الأرصفة، مما يوفر انسيابية مرورية أكبر من خلال توفير الوقت الكافي لمرور أكبر عدد ممكن من المركبات.

وأوضحت بأن الإشارة المرورية تعمل باستخدام نظام ذكي يعتمد على المجسّات، عبر نظام ضوئي أرضي يعمل بتناغم تام مع إضاءة الإشارات، يقرأ حركة المشاة سواءً على الأرصفة (قبل عبور الشارع) أو على ممر المشاة (خلال عبور الشارع)، وتعديل توقيت الإشارة الضوئية أوتوماتيكياً على أساسها، بحيث يسمح بعبور آمن لأكبر عدد ممكن من المشاة، ولتوفر بذلك خدمة مميزة وذكية لكافة مستخدمي الطريق.

وأضافت بن عدي: إنه تم إجراء الاختبارات الفنية كافة على النظام وتجربته للتأكد من أنه يعمل بشكل مناسب، وإن الهيئة تعكف حالياً على التخطيط لتوسيع هذه التجربة من خلال تركيب العديد من المواقع المشابهة على شبكة الطرق في إمارة دبي.