أكدت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل، أن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة، سعت مبكراً إلى تمكين المرأة في مختلف القطاعات، نظراً لوعيها بأهمية العنصر النسائي في مسيرة المجتمعات التنموية، حيث عملت على تذليل العقبات أمامها، من خلال توفير الأدوات والإمكانات اللازمة، حتى تحظى بفرصتها الكاملة في تحقيق طموحاتها.

وقالت اليافعي: "إن المرأة الإماراتية صمام الأمان للنسيج الاجتماعي والهوية الوطنية، باعتبارها مربية الأجيال التي تغرس القيم النبيلة، والأخلاق الحميدة في نفوس الأبناء، ونحن في إدارة سلامة الطفل، آمالنا كبيرة بأن تبقى المرأة الإماراتية على اختلاف اهتماماتها ومسؤولياتها، في طليعة من يعملون على ضمان سلامة أطفالنا، وحماية مجتمعنا من تحديات المستقبل."